أمريكا تصبح الأولى عالميا في عدد الإصابة بفيروس

اهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كتب : أهل

تجاوزت الولايات المتحدة وايطاليا في عدد حالات الاصابة المؤكدة بفيروس ، وفقا لخريطة تتبع كوفيد -19 التي تصدرها جامعة جونز هوبكنز.

إقرأ أيضاً ترامب: الأولوية لدينا حماية المواطنين من فيروس كورونا

وكان قدم نحو 3ر3 مليون شخص طلبات للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وسط إجراءات إغلاق اقتصادي غير مسبوقة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وفقا لبيانات نشرتها وزارة العمل الخميس.

وسجل الرقم، الذي يمثل مقياسا أساسيا للصعوبات المالية الناجمة عن تفشي الفيروس، قفزة قياسية مقارنة بالأسبوع السابق، حيث كان عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة 282 ألف طلب فقط.

إقرأ أيضاً أميركا تعلق تأشيراتها حول العالم بسبب وباء كورونا

ووفقا لتقرير وزارة العمل، فإنه "خلال أسبوع حتى يوم 21 مارس، بلغ عدد طلبات إعانة البطالة 3 ملايين و283 ألف طلب، بزيادة قدرها 001ر3 مليون طلب عن الرقم المسجل في الأسبوع الماضي، وفقا للبيانات النهائية".

وأشار التقرير إلى أن هذا هو المستوى الأعلى على الإطلاق الذي يصل إليه عدد الطلبات في تاريخ القراءة المعدلة موسميا. وكان أعلى مستوى سابق هو 695 آلاف طلب في تشرين أول/أكتوبر 1982" .

ويتزامن ذلك مع غلق جميع أماكن العمل، فيما عدا ذات الضرورة القصوى منها في البلاد، وإصدار الأوامر لملايين الأشخاص بالبقاء في المنزل.

يذكر أن مجالات مثل الطيران والسفر والمطاعم والفندقة وتجارة التجزئة تضررت بشدة من إجراءات الغلق الاقتصادي، في الوقت الذي أعلنت فيه الشركات العاملة في العديد من المجالات عن تسريح أعداد كبيرة من العمال.

وذكرت وزارة العمل أن الزيادة الاستثنائية في عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة جاءت تداعيات انتشار فيروس كوفيد-19 حيث أشارت الولايات إلى أن "القطاعات الخدمية بشكل عام، وبخاصة الترفيه والخدمات الغذائية إلى جانب الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية والفنون والترفيه والنقل وتجارة الجملة والصناعات التحويلية " شهدت عمليات تسريح واسعة.

وشكل تفشي الفيروس ضربة قوية للاقتصاد الأمريكي الذي سجل أقل معدل بطالة له منذ 50 عاما، مع ارتفاع قياسي لأسعار الأسهم حتى قبل شهرين فقط، ليواجه الاقتصاد الآن احتمالات دخوله دائرة الركود.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اهل مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اهل مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق