جورج بوش ينتقد إدارة ترامب في تعاملها مع الاحتجاجات

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

من الصعب أن تمر الأزمة الأمريكية الحالية دون تعقيب من أبرز الرؤساء الذين تولوا شؤون البلاد على الأحداث التي تشهدها الولايات المتحدة.

الرئيس الأسبق جورج بوش الإبن علَق على الطريقة التي قتل بها المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية في مينيابوليس، والتي تسببت في خروج الآلاف للتظاهر ضد العنف الذي تمارسه الشرطة.

واعتبر بوش أن ما تعرض له فلويد دليلا صارخا على الفشل في مواجهة جميع أشكال التمييز والعنصرية في البلاد، وفقا لموقع "فوكس8" الأمريكي.

اقرأ أيضا: طائرات هليكوبتر لتفريق المتظاهرين في أمريكا (فيديو)

وطالب الرئيس الأسبق، أن يتم الالتفات للاحتجاجات المدوية في مختلف أرجاء الولايات المتحدة وأن يُستمع لمطالبها بإصغاء، مؤكدا أن قيم الولايات المتحدة لا تتماشى مع إجلاء المحتجين عن ساحة لافاييت المواجهة للبيت الأبيض، لكي يتمكن الرئيس من التقاط صورة وهو يحمل الكتاب المقدس، دون أن يذكر دونالد ترامب بالاسم.

وقال بوش: إن "السبيل الوحيد لرؤية أنفسنا بصدق هو الاستماع إلى أصوات الكثيرين الذين يشعرون بالألم والحزن، فمن يسعون لإسكات هذه الأصوات لا يفهمون معنى أمريكا أو كيف تصبح مكانا أفضل".

يشار إلى أن صحيفة واشنطن بوست أفادت أمس الثلاثاء، بأن العدل وليام بار أمر بأن يتم إجلاء المحتجين حتى وإن كان ذلك بالقوة، وهو ما يطلب من القوات في ظل مظاهرات تندلع لتطبيق العدل ومنع القوة والعنف ضد الأقليات.

اقرأ أيضا: 17 ألف جندي أمريكي في 24 ولاية لإنهاء المظاهرات (فيديو)

وتابع جورج بوش: إن واقعة جورج فلويد، هي أحدث وقائع مقتل رجل أسود أعزل بيد شرطي أبيض، ما يثير أسئلة مزعجة ينبغي الإجابة عليها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق