هجوم نمساوي عنيف ضد تركيا: تحرض على الطائفية والصراعات

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أجواء من الغضب تهيمن على النمسا، بعد توجيهها اتهامات مباشرة وصريحة إلى تركيا، وأنها مسؤولة عن افتعال الأزمات لخدمة مصالحها الخاصة.

النمسا تتهم تركيا

اتهم المستشار النمساوي سبستيان كورتس، الثلاثاء، السلطات التركية، بأنها تعمل على بث القتنة في البلاد، مع خلق أجواء تتسم بالعنف لكي تتمكن من تحقيق مصالحها الخاصة.

وقال كورتس في تصريحات رسمية: "تركيا تبث الفتنة وتخلق أجواء تخدم مصالحها الخاصة في النمسا، وهذا يعد سوء استغلال للأشخاص ذوي الجذور التركية الذين يعيشون في أوروبا".

 

اقرأ أيضا: النمسا: غلق الحدود يسبب أزمة لعمالة من المجر ورومانيا

واستدعت الخارجية النمساوية السفير التركي أوزان سيهون أمس الاثنين، وأبلغته بضرورة التوقف عن عمليات التحريض، ووصف المتظاهرين بأنهم "داعمي منظمات إرهابية"، وذلبك على خلفية اندلاع أحداث شغب على هامش مظاهرة للأكراد في فيينا.

سبب استدعاء السفير التركي

وأوضح كورتس، أن السبب وراء استدعاء السفير التركي، لوضع حد للمحاولات التي تبذلها تركيا من أجل التأثير على الناس واستغلال صراعاتهم، متابعا: "تتحدث تركيا عن وجود عنف شرطي ضد النمساويين من أصل تركي هنا، وأنا استبعد ذلك بقوة".

اقرأ أيضا: النمسا تستدعي سفير تركيا خوفا من زعزعة استقرار أراضيها

كانت تركيا استدعت أيضا السفير النمساوي في أنقرة من أجل المناقشة، بالتوازي مع خطوة مماثلة قامت بها النمسا، ما يعكس أزمة دبلوماسية بين البلدين، وذلك بعد اتهامها لفيينا بأنها تجاهلت ظهور رموز حزب العمال الكردستاني الذي تصفه تركيا بـ"الإرهابي" في المظاهرات التي شهدتها العاصمة الأسبوع الماضي، وهو الاتهام الذي ترفضه فيينا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق