صحف العالم: أسرار عن علاقات ترامب الخارجية ومكافآت روسيا لطالبان

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعددت القضايات التي تناولتها مختلف الصحف العالمية، الأربعاء، ما بين مكالمات الرئيس مع مختلف القادة والرؤساء على مستوى العالم، وفرصة تمديد البريكست.

ميركل وتيريزا ماي

كشفت تفاصيل عن مكالمات هاتفية أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع مختلف القادة الأجانب على مستوى العالم، معلومات جديدة حول رأي الأخير في عدد من القادة.

ووصف ترامب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالغبية، واعترف لرئيسة وزراء السابقة تيريزا ماى بأنها ضعيفة وتفتقر للشجاعة.

وفى الوقت الذى يكثف فيه الإعلام الأمريكى هجماته على ترامب فى ظل أزمات عديدة تعصف بإدارته قبل أشهر قليلة من إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة فى نوفمبر، تضمن تقرير "سى إن إن" أن ترامب عجز عن إدارة علاقاته الخارجية، وأخل ببنود السياسة، فقط من أجل تعزيز مصالحه الشخصية.

وقالت الشبكة الأمريكية: إن "الرئيس الأمريكي، في مئات من المكالمات الهاتفية السرية التى أجراها مع رؤساء الدول الأجانب، لم يكن مستعدا لمناقشة قضايا خطيرة، وغالبا ما تم تجاوزه فى محادثاته مع بعض هؤلاء الرؤساء مثل الرئيس الروسى فلاديمير بوتين والتركى رجب طيب أردوغان، وكان مسيئا جدا للحلفاء الرئيسيين لأمريكا".



 

اقرأ أيضا: صحف العالم: واشنطن في موقف صعب وميركل تحدد سيناريو البريكست

مكافأت روسيا لمسلحي طالبان

ذكرت "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن العديد من المسؤولين الأمريكيين قدموا طلب إحاطة رسمية في فبراير الماضي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد علمهم بالعروض المالية التي عرضتها وحدة المخابرات العسكرية الروسية لمسلحين على صلة بحركة طالبان، لقتل القوات الأمريكية وقوات التحالف فى أفغانستان.

وبحسب ما ورد، فقد أجرت روسيا العديد من العمليات السرية لتحفيز طالبان على قتل القوات الأمريكية، وبالفعل بناءا على هذه الحوافز تم تفجير فى إبريل ، وقتل ثلاثة من قوات المارينز، كأحد هذه الهجمات المحتملة.

وتظهر هذه المعلومات الجديدة بالتزامن مع محاولات البيت الأبيض للتقليل من أهمية تقييم الاستخبارات بأن روسيا سعت إلى التشجيع على القتل ووضع مكافآت له، بما فى ذلك تكرار القول بأن ترامب لم يتم إخباره أبدا بهذا الأمر وتصوير الاستنتاج بأنه كان محل خلاف ومشكوك فيه.

 

رئيس المكسيك في زيارة لواشنطن

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على زيارة رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز للولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع المقبل، والتي من المقرر أن تكون على متن طائرة تجارية، وليس طائرة رئاسة خاصة.

تأتي زيارة لوبيز في ظل استمرار أزمة في المكسيك وارتفاع نسبة الإصابات فيها، مشيرة إلى أن الزعيم الشعبوى وعد ببيع الطائرة الرئاسية المكسيكية عندما بدأ فترته عام 2018، كجزء من جهود أكبر للزخرفة الفاخرة لأعلى منصب فى البلاد، كما أنه فتح القصر الرئاسة للجمهور ويتنقل فى العاصمة بواسطة سيارة جيتا من فولكس فاجن.

اقرأ أيضا: صحف العالم: تزايد الإرهاب في بريطانيا وتراجع القيمة السوقية لـ”فيسبوك”

محادثات البريكست

حدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مهلة لا تزيد عن ثلاثة أشهر لاختتام محادثات التجارة بين بريطانيا، حيث استؤنفت المفاوضات المباشرة في بروكسل، وفقا لـ "ديلي ميل" البريطانية.

 

اقرأ أيضا: صحف العالم: ”فيسبوك” يحاول إرضاء ترامب وجهود روسيا في أفغانستان

وبحسب الصحيفة البريطانية فلن يسمح جونسون باستمرار المحادثات لما بعد سبتمبر المقبل، لأن ذلك سيترك الأعمال التجارية مع القليل من الوقت للتحضير لنهاية الفترة الانتقالية في ديسمبر، أما كبير المفاوضين البريطانيين للبريكست، ديفيد فروست، سوف يبدأ منصبه الجديد كمستشار للأمن القومي لرئيس الوزراء في نهاية أغسطس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق