مصرع 50 شخصًا في الاحتجاجات التي أعقبت مقتل مغن شعبي في إثيوبيا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أفادت شبكة وقناة "سكاي نيوز" الأربعاء بأنه لقي أكثر من 50 شخصا على الأقل مصرعهم في الاحتجاجات العنيفة التي أعقبت مقتل مغن شعبي في إثيوبيا يدعى هاشالو هونديسا، المعروف بأغانيه السياسية.

 

وكانت أغاني هاشالو تركز في أغلب الأحيان على حقوق عرقية الأورومو في البلاد وتحولت إلى أناشيد تصدح بها الحناجر في موجة من الاحتجاجات التي قادت إلى سقوط رئيس الوزراء السابق في 2018.

 

وكان المغني البالغ من العمر 34 عاماً قد قال إنه تلقى تهديدات بالقتل. ولكن من غير الواضح هوية من يقف وراء إطلاق النار عليه.

 

ووقع الهجوم عليه يوم الاثنين في حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي بينما كان يقود سيارته.

 

وتوجه الآلاف من المعجبين به إلى المستشفى الذي نقلت إليه جثة المغني مساء الاثنين.


وكان هاشالو، بالنسبة لجمهوره، صوت جيله الذي احتج على عقود من الاضطهاد الحكومي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق