بيان إماراتي أمريكي إسرائيلي بشأن معاهدة السلام

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت دولة العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل، أن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية تعمل على خفض تصعيد النزاعات القائمة، ومنع نشوب صراعات جديدة في المستقبل.

جاء ذلك في بيان ثلاثي مشترك أصدرته الإمارات، والولايات المتحدة، وإسرائيل، الإثنين، في ضوء زيارة الوفد الإسرائيلي، برئاسة جاريد كوشنير كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإمارات.

وضم الوفد روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي ومائير بن شبات مستشار، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إلى جانب عدد من ممثلي القطاعات المختلفة بدولة إسرائيل.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، فإن البيان شدد على أن معاهدة السلام التي تم التوصل إليها بين دولة الإمارات وإسرائيل برعاية أمريكية، خطوة شجاعة نحو منطقة شرق أوسط أكثر استقرارا وتكاملا وازدهارا.

وأضاف البيان، توفر معاهدة السلام تفكيرا جديدا حول طريقة معالجة مشاكل المنطقة وتحدياتها، مع التركيز على الخطوات العملية التي لها نتائج ملموسة حيث تحمل في طياتها الوعد ببناء جسور جديدة تعمل على خفض تصعيد النزاعات القائمة ومنع نشوب صراعات جديدة في المستقبل.

وتابع البيان، أن المعاهدة تأتي في الوقت المناسب، فعلى مدى العقد الماضي، شهدنا زيادة ملحوظة في الحروب والدمار والنزوح وتحول ديموجرافي متزايد نحو الشباب، ولذلك فإذا أردنا تلبية احتياجات الأجيال الحالية والمقبلة، فإنه يجب أن نستجيب بشكل فعال لكل هذه التغييرات.

وأطلقت المعاهدة فرصة تاريخية في إقامة علاقات اعتيادية بين دولة الإمارات وإسرائيل والتي أدت إلى وقف خطط ضم دولة إسرائيل الأراضي الفلسطينية.

وتحث الولايات المتحدة ودولة الإمارات، القادة الفلسطينيين على إعادة الانخراط مع نظرائهم الإسرائيليين في المناقشات الرامية إلى تحقيق السلام.

وألغت دولة الإمارات السبت الماضي، رسميا قانون المقاطعة الذي تم إصداره قبل 40 عاما، مما سمح للشركات والأفراد من الإمارات بإقامة علاقات تجارية مباشرة مع دولة إسرائيل.

وبدأ الوزراء من الإمارات وإسرائيل من مختلف القطاعات، ولا سيما في الشؤون الخارجية والأمن الغذائي، مناقشاتهم الرسمية الأولى حول فرص وآفاق التعاون الثنائي، ولقد فتحنا بالفعل خطوط الاتصال بين البلدين.

وأشار البيان إلى أن الإثنين، شهد أول رحلة تجارية لشركة طيران “العال” الإسرائيلية إلى الإمارات العربية المتحدة، تحمل مسؤولين إسرائيليين ووسائل إعلام.

ويوم غد الثلاثاء، سيبدأ مسؤولون من الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة مناقشة آفاق التعاون الثنائي في المجالات الرئيسية التالية: الاستثمار، والتمويل، والصحة، وبرنامج الفضاء المدني، والطيران المدني، والسياسة الخارجية والشؤون الدبلوماسية، والسياحة والثقافة، لتكون النتيجة إقامة تعاون واسع بين دولتين هما من أكثر اقتصادات المنطقة ابتكارا وديناميكية.

وتود الإمارات وإسرائيل الإعراب عن امتنانهما لردود الفعل الدولية الإيجابية على هذه المعاهدة من جميع أنحاء العالم، ونأمل أن تؤدي جهودنا الجماعية في المستقبل القريب إلى إطلاق سلسلة من التغييرات الإيجابية الكبيرة والصغيرة على حد سواء والتي ستضع شعوبنا والمنطقة بأسرها على طريق تحقيق الأمن والازدهار والسلام، بحسب البيان الثلاثي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق