صحف العالم: يشهد ارتفاعا في أمريكا وحادث بورتلاند يدعم ترامب

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

لا يزال الرئيس دونالد ترامب في مواجهة أمام فيروس  مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، علاوة على التوتر إثر مقتل أحد أبناء ولاية بورتلاند.

إصابات كورونا في أمريكا

ارتفعت معدلات الإصابات في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب فيروس كورونا لتصل إلى 6 ملايين، بعد مرور شهور من ظهور أول حالة مصابة بالوباء.

وفي ظل ارتفاع معدلات الإصابات بسبب "كوفيد-19" تزداد حدة التوتر نظرا للتفكير مجددا في عودة الحياة لطبيعتها في مختلف المجالات والمؤسسات بأمريكا، حسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

 

اقرأ أيضا: صحف العالم: الصين تستعيد حياتها وكوكب الأرض خسر أطنانا من الجليد

التوتر في بورتلاند الأمريكية

ألقت عملية إطلاق النار التي وقعت في مدينة بورتلاند وأسفرت عن مقتل شخص، الضوء على حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وربما تسببت أيضًا في زيادة التوترات بالسباق الرئاسي.

ودفع حادث إطلاق النار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنشر سلسلة من التغريدات والهجمات على الديمقراطيين، ويبدو أن هذه ستكون المحور الرئيسي، وسيعتمد عليه في حملته الانتخابية المقبلة، وفقا لموقع the phalidiaph الأمريكي.

وأطلق النار على رجل يتبع جماعة يمينية وقتل مع تجمع مجموعة كبيرة من أنصار ترامب وتوجههم إلى وسط مدينة بورتلاند، التى تشهد احتجاجات ليلية بشكل يومى منذ ثلاثة أشهر، ولم يتم تحديد مشتبه به في الحادث.

توجه جديد في

من جانبها وضعت الحكومة البريطانية مخططا لتسهيل حركة السير بالنسبة للمعاقين والآباء الذين يقودون عربات الأطفال، وقررت تغريم سائقي في حال قاموا بركن سياراتهم على الأرصفة في أي مكان.

ودخلت وزارة النقل البريطانية في سلسلة مباحثات حول ما إذا كان سيتم حظر هذه الممارسة على الصعيد الوطني أو منح المجالس المحلية مزيدًا من الصلاحيات لمعالجة هذه المشكلة، وفقا لـ chronicle live البريطاني.

وأضاف الموقع أنه تم حظر وقوف السيارات على الأرصفة في لندن منذ فترة السبعينات لكن خارج العاصمة محظور الأمر على الشاحنات فقط.

اقرأ أيضا: صحف العالم: اتحاد ديمقراطي للإطاحة بترامب وأردوغان يعرض أوروبا للخطر

مخططات جونسون

قرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التراجع عن فكرة العودة الجماعية للعمال للمكاتب، خاصة بعد أن أقر أحد الوزراء بأن أصحاب العمل لن يكون لديهم القدرة على استيعاب جميع الموظفين في مكاتبهم بطريقة آمنة من فيروس كورونا المستجد.

واتهم جونسون بأنه يتعمد التنمر على العمال بعد أن نُقل عن مصدر حكومي رفيع قوله: إن "الموظفين الذين يواصلون العمل من المنزل قد يتعرضون للطرد في أي لحظة"، وفقا للإندبندنت البريطانية.

اقرأ أيضا: صحف العالم: أكاذيب ترامب تنكشف ونيوزلاندا تنتصر على كورونا

وأصر كبير نواب حزب المحافظين روبرت هالفون على أنه ينبغي لأصحاب العمل وليس الوزراء أن يقرروا متى يكون من الآمن عودة العمال، محذرا من أن المحافظين يجب ألا يُنظر إليهم وهم يطالبون بأن الجميع يجب أن يسيروا من الضواحي إلى المدن في نوع ما من التجميع القسري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق