مهندس الاتفاق التركي الليبي يكشف أطماع أردوغان في المتوسط

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قرر رئيس أركان البحرية التركية السابق جهاد يايجي، أو مايعرف بمهندس الاتفاق مع ، كشف الكثير من الأسرار التي تتعلق بالاتفاق التركي الليبي تحديدا البحري في كتابه الجديد "ليبيا جارتنا في البحر".

وقال يايجي: إن "كتابه يركز على الطريق الذي ترسمه تركيا لفرض سيطرتها على غاز المتوسط"، مشيرا إلى أن أول خطوة في هذا الطريق هي ليبيا.

أطماع تركية من خلال ليبيا

وبحسب ما ورد في كتاب رئيس أركان البحرية السابق، فإن هدف تركيا من توقيع اتفاقها البحري مع ليبيا هو وقف مخططات تقاسم ثروات المتوسط بين اليونان وقبرص ومصر، لذلك سارعت تركيا بتوقيع هذا الاتفاق البحري مع ليبيا.


وأشار "يايجي" إلى أنه في الوقت الذي كان يتحرك فيه الجيش الوطني الليبي نحو طرابلس تحديدا في نوفمبر الماضي وتراجع الميليشيات المسلحة التي يتمركز دورها في الدفاع عن فايز السراج، كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحرك ليقايض طرابلس، حيث "الدعم العسكري مقابل الإمضاء على الاتفاقية البحرية" التي أعدت بشكل سريع جدا، ودُعي السراج للتوقيع عليها في إسطنبول.

ورأى العديد من الخبراء المتخصصون في مجال أن تعطش تركيا للطاقة من أهم الأسباب التي تدفع بها إلى التدخل في ليبيا بحثاً عن نصيب من ثروات شرق المتوسط الغازية المكتشفة حديثاً، خصوصاً أنها تستورد نحو 99% من حاجتها من الغاز و94% من حاجتها من النفط.

اقرأ أيضا: ألمانيا تمنح تركيا فرصة لتجاوز أزمتها في المتوسط قبل العقوبات

وبحسب ما فهم من الجنرال التركي، مهندس الاتفاق البحري مع طرابلس، فإن تدخل أنقرة في ليبيا ورقة ضغط لإفساد مفاوضات توزيع ثروات المتوسط، مؤكدا أنها تستهدف اليونان وقبرص ومصر أكثر منها دعما لحكومة الوفاق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق