ماكرون: لن أعطى ظهرى للبنان ولكن لن أمنح الحكومة «شيكا على بياض»

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، فى ختام زيارته الثانية للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، إن الموقف يحتاج لجهود كبيرة، وتنسيقا بين الأمم المتحدة والمنظمات الأهلية فى لبنان من أجل تنظيم المساعدات.

وأكد ماكرون أن لقاءه بالقوى السياسة أثمر عن توافق على تشكيل الحكومة الجديدة فى أقل من أسبوعين، كما أكدت كل القوى السياسية على التزامها بخارطة الطريق للإصلاح، مشيرًا أنه عاد فقط من أجل مساعدة لبنان.

وزير الصناعة: مصر على استعداد لتقديم كل أوجه الدعم المساهمة فى إعمار...

ولفت الرئيس الفرنسى إلى أن خارطة الطريق التى تم التوافق عليها تشمل إصلاح البنك المركزى والنظام المصرفى، مؤكدًا أن المجتمع الدولى سيقوم بدوره فى دعم لبنان.

وأشار إلى أن فرنسا لن تدير ظهرها للبنان، ولكنه لن يعطى شيكًا على بياض للحكومة اللبنانية، فهم ملتزمون بتنفيذ الإصلاحات التى تم التوافق عليها.

وشدد على أنه لن يتهاون إذا ما أخلفت الحكومة وعدها، مؤكدًا أنه بنهاية أكتوبر المقبل لو لم يتم تنفيذ المتطلبات، سيكون هناك عواقب ولن يفرج المجتمع الدولى عن المساعدات الخاصة بلبنان.

وقال إنه على استعداد لاستضافة مؤتمر خاص بلبنان فى باريس أكتوبر المقبل، مؤكدًا أنه يمنح الثقة للحكومة الحالية، شريطة عدم عرقلتها جهود الإصلاح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق