أمريكا ترفع حظر السلاح عن قبرص وتركيا تحذر ترامب

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

في الوقت الذي تتصاعد الخلافات في شرق البحر المتوسط بين تركيا واليونان، وتزايد عمليات استعراض القوة بين المتنافسين وحوادث عمقت المخاوف الأوروبية، قررت الولايات المتحدة الأمريكية الاستجابة لقبرص فيما يتعلق بحظر السلاح، الأمر الذي يشكل تهديدا مباشرا لأنقرة.

30 عاما من قرار حظر توريد السلاح على قبرص، سمحت للمستعمر العثماني بتوجيه سهامه نحو شرق المتوسط بحثا عن ثرواته، إلا أن تلك الخطوة قوبلت باستهجان أوروبي وأمريكي.

الولايات المتحدة، قررت الأربعاء، رفعت جزئي لمدة عام واحد، الحظر الذي تفرضه على بيع قبرص معدات عسكرية غير قاتلة، ما أثار غضب أنقرة.

اقرأ أيضا: اليونان تتهم تركيا بمواصلة استفزازاتها وتجاهل الحوار

الخارجية مايك بومبيو أبلغ رئيس الجمهورية القبرصية نيكوس أناستاسيادس، قراره رفع القيود على تصدير وإعادة تصدير وإعادة نقل مواد دفاعية غير قاتلة وخدمات دفاعية، موضحا أن قرار رفع القيود مؤقت للسنة المالية .

وفرضت الولايات المتحدة هذا الحظر في 1987 لتشجيع إعادة توحيد للجزيرة التي تحتل تركيا شمالها منذ الغزو في 1974.

في المقابل، أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة الرفع الجزئي للحظر، داعية واشنطن إلى التراجع عن هذا القرار الذي سيكون له انعكاسات سلبية على الجهود الرامية إلى إيجاد حل للمسألة القبرصية.

وحذرت الوزارة في بيان من أنه "إذا لم يحدث ذلك، ستتخذ تركيا إجراءات المعاملة بالمثل الضرورية لضمان أمن القبارصة الأتراك".

من جهته، أكد وزير الخارجية ، مجددا دعم الولايات المتحدة لحل شامل لإعادة توحيد الجزيرة في إطار اتحاد فيدرالي.

اقرأ أيضا: قبرص تطالب الاتحاد الأوروبي بالوقوف معها ضد أنقرة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق