أردوغان يأمر بإغراق سفينة يونانية والجيش يرفض

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

سعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى افتعال حادث عسكري مع اليونان في محاولة لإثبات قدراته أمام  شعبه وتحقيق تطلعاته في شرق المتوسط، متجاهلا نتائج التوتر في المنطقة.

اقرأ أيضا: تركيا تتجاهل تحذيرات أوروبا وتعلن تمديد عمليات التقيب بالمتوسط

وأمر أردوغان قادة الجيش التركي بإغراق سفينة يونانية في منطقة شرق المتوسط، مشترطا تجنب مقتل أي شخص في هذه العملية، حسب صحيفة دي فيلت الألمانية.

رد فعل صادم

وفوجئ الرئيس التركي برفض جنرالات الجيش الذين أمرهم بذلك، واقترح أحدهم خيارا آخر بإسقاط مقاتلة يونانية، بطريقة لا تقتل الطيار وتتيح له فرصة القفز منها، إلا أن هذا المقترح أيضا قوبل بالرفض.

"الصحيفة الألمانية"، رأت أن الأمر لو تُرك للرئيس التركي لكانت قواته بالفعل أغرقت سفينة يونانية منذ فترة طويلة، وهو ما يمكن أن يؤدي لوقوع حرب، مشيرة إلى أن أردوغان فكَر في مثل هذا التصرف الجنوني بعد تيقنه بأن شعبيته تقلصت بشكل ملحوظ في أنقرة.

وتابعت: "الرئيس التركي يريد تصعيدا محسوبا لا يصل إلى حد الحرب، بل إشعال صراع خارجي لتعزيز شعبيته وبقائه في السلطة"، مشيرة إلى أن الأمر يشكل أهمية لأردوغان من البحث عن الغاز والنفط في شرقي المتوسط.

اقرأ أيضا: اليونان ترد على تركيا بصفقة عسكرية فرنسية

وهناك خلافات بين أثينا وأنقرة بشأن عدد من القضايا منذ عقود، بدءً من نزاعات على حقوق استغلال الموارد المعدنية في بحر إيجة وسواحل قبرص.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق