جلسة في مجلس الأمن لاستعادة السلام داخل

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مع تحول الأحداث على الساحة الليبية، كان لا بد من مجلس الأمن إلى الدخول على خط الأزمة مجددا من أجل العودة إلى عملية سياسية شاملة وحفظ سيادة الفانون وتلبية تطلعات الشعب المنكوب.

يعقد مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، جلستين إحداهما مغلقة وأخرى مفتوحة حول الوضع في ، تتضمنان إحاطة للمبعوثة الأممية ستيفاني وليامز.

كانت البعثة الأممية دعت إلى الهدوء وتطبيق سيادة القانون والحفاظ على حقوق جميع المواطنين في التعبير السلمي عن آرائهم، معتبرة أن ليبيا تشهد تحولًا لافتًا يؤكد الحاجة لعملية سياسية شاملة، مطالبة بفرض سيادة القانون واحترام حق التعبير السلمي عن الرأي.

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي يضع الحل النهائي لأزمة ليبيا

كما انتقدت البعثة الأممية استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين والاعتقال التعسفي بحق المدنيين في طرابلس ومدن غرب ليبيا للتنديد بالفساد وتردي الأوضاع المعيشية.

وأعربت البعثة عن قلقها من زيادة التقارير عن انتهاكات في كل أنحاء ليبيا، مشددة على ضرورة العودة إلى عملية سياسية شاملة في ليبيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق