دراسة إماراتية بشأن : فحص اللعاب يغنى عن مسحة الأنف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشفت دراسة إماراتية حديثة، عن فعالية استخدام اللعاب كبديل فعال عن مسحة الأنف للكشف عن فيروس المستجد، بحسب "سبوتنيك".

 

وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط"، قال مسؤولون فى جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية التى أجرت الدراسة، إن هذه الدراسة هى الأولى على مستوى دولة والشرق الأوسط، وشارك فيها خبراء من كل من الجامعة وهيئة الصحة بدبى ومختبرات "يونيلابس" العالمية ومستشفى "كليفلاند كلينك" بأبوظبى وجامعة نيويورك أبوظبي.

 

وأجريت الدراسة على 401 شخص بالغ جمعت منهم عينات اللعاب إلى جانب مسحة الأنف، وكان 50% منهم بدون أعراض.

وأظهرت النتائج نجاح الفحص فى الكشف عن الحمض النووى الريبى للفيروس فى عينات اللعاب بنسبة حساسية تبلغ 70% ونوعية تبلغ 95%.

 

وقالت الدكتورة أبيولا سينوك، الباحث الرئيسى للدراسة وأستاذ علم الأحياء الدقيقة والأمراض المعدية فى الجامعة: "أظهرت دراستنا مستويات جيدة من دقة التشخيص للعاب، حيث يمكن أن يصبح استخدام اللعاب بديلا للاستخدام فى الفحوصات التى تتم على مستوى المجتمعات والتعداد السكانى الكبير".

 

وأضافت "يعد فحص اللعاب من الفحوصات السهلة غير المؤلمة وغير الجراحية للكشف عن فيروس كورونا، فضلا عن أنه لا يعرض اختصاصيى الرعاية الصحية لمخاطر الإصابة بالعدوى".

 

وأتمت "تحتم مسحة الأنف المستخدمة حاليا على طواقم الفحوصات ارتداء معدات الشخصية، ما يشكل ضغطا كبيرا على موارد معدات الوقاية، خاصة مع تنامى الطلب على الفحوصات، ومن خلال قيام المرضى بجمع العينة بأنفسهم، يمكن توفير معدات الوقاية الشخصية لاستخدامها فى مواقع أخرى".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق