"الريسين".. مادة شديدة الخطورة اسُتخدمت في محاولة تسميم ترامب

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت شبكة «CNN» الأمريكية مساء السبت عن اعتراض عناصر إنفاذ القانون الأمريكية طردا يحتوي على مادة الريسين السامة كان موجها إلى الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع.

اضافة اعلان

وأوضحت الشبكة الأمريكية أنه تم إجراء اختبارين لتأكيد وجود مادة الريسين، كما تم فرز جميع رسائل البريد الخاصة بالبيت الأبيض وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى البيت الأبيض.

مادة الريسين:


الريسين هو بروتين شديد السمية، يتم استخراجه من بذور نبات الخروع، والجرعة السامة المتوسطة للإنسان تقدر بـ 0.2 مجم (1 من 5000 من الجرام)، ويعتبر أكثر سمية من سم الكوبرا بمرتين.


وتتسبب المادة السامة في تقليل تصنيع البروتين بالجسم وله مدى سام واسع بالجسم ولا سيما على جهاز المناعة، ولايوجد لهذا السم ترياق، ما يجعله سما شديد التأثير.


وبشأن أعراضه الأولية، فهي تعتمد على طريقة التعرض له ومن بينها الحمى والتلبك المعوي والكحة، كما أن استنشاقه عن طريق الجهاز التنفسي وامتصاصه عن طريق الرئة يسبب تلفا واحتجاز الماء بها التعرض لـ "بيروسول الريسين" واستنشاق رذاذه.


كما أن تناوله بالجهاز الهضمي يسبب تهيجا به ولا سيما المعدة والأمعاء ويصاب الضحية بإسهال دموي وقيء، وله تأثير علي الجهاز العصبي المركزي حيث يسبب نوبات عصبية وهبوطا به، ولو تعرض الجلد لمادة الريسين فإن تأثيره قد يتأخر عدة ساعات لأنه لن يكون سريع المفعول وهو أقل سمية.


ويعتبر سم الريسين من السموم الشائعة ويمكن تحضيره والحصول علي كميات ضخمة منه بسهولة لأن شجيرات الخروع تزرع في كل مكان، ولا سيما وأن مليون طن بذور خروع تعصر سنويا للحصول على زيته، وما يتبقى منه بعد العصر به 5% من وزنه مادة ريسين.


وهذا السم يحضر كسائل، كما يمكن استخدامه في شكل مسحوق، أو حبيبات أو حمض، وحال ابتلاعه يسبب الغثيان والقيء ونزيف داخلي في المعدة والأمعاء، يليه فشل الكبد والطحال والكلى وفي الموت بانهيار الدورة الدموية.

 


ولا يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي والخدمة السرية يحققان في أمر هذه الحزمة السامة، التي كانت موجهة إلى ترامب وتحتوي على مادة الريسين السامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق