| الداخلية الفرنسي: لسنا في حرب مع دين بل ضد أيديولوجية متطرفة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توقع الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان، أن تشهد بلاده مزيدا من الهجمات خلال فترة القادمة، وذلك حسبما نقلت شبكة سكاي نيوز في نبأ لها قبل قليل.

وقال وزير الداخلية في تصريحات، الجمعة، إنه ليس من الضروري تغيير لحماية الفرنسيين من الهجمات الإرهابية، مضيفا: "نحن لسنا في حرب ضد دين بل ضد ايديولوجية متطرفة".

وأشار وزير الداخلية الفرنسي، إلى أن تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأخيرة "تجاوزت الحدود".

اقرأ أيضا:

أخرها”طعن في نيس”.. أبشع جرائم القتل في فرنسا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق