تطرف في بلد النور.. مجهول يحرق مسجدا تركيا بشمال فرنسا ()

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تتكرر عمليات العنف في فرنسا يوما تلو الآخر، لا سيما في ظل اعتقاد المتطرفين بأن هجماتهم الإرهابية ستساعد على منع توجيه الإساءة للنبي محمد.


حرق مسجد تركي

تعرض مسجد تركي يقع في مدينة شاتودون التابعة لمقاطعة إيورإت لوير بشمال فرنسا، لمحاولة إشعال النيران فيه، من قبل شخص مجهول.

وصرح فاتح صاري كير الأمين العام لمنظمة الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي، بأن شخصا مجهولا تعمد سكب البنزين داخل المسجد، لكن قبل أن يتمكن من تحقيق هدفه انطفأت النيران من تلقاء نفسها قبل أن تكبر، وحدثت أضرارا جسيمة داخل المسجد.

اقرأ أيضا: دعوة عاجلة من عميد كنيسة نيس الفرنسية للاتحاد الأوروبي

شكوى رسمية

وتقدم العديد من مسؤولي المسجد بشكوى رسمية للسلطات وطالبوا بحضور فرق من الشرطة لحماية المسجد، وإجراء التحقيقات اللازمة.

وأفاد بيان صادر عن الشرطة، بأنها ستدقق في تسجيلات كاميرات المراقبة التابعة للمسجد، في إطار التحقيق في الحادث.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، حالة من الذعر في أعقاب عمليات طعن واستهداف للسمليمين والمسيحيين على حد سواء في مدن فرنسية منها "ليون وبنس وأفينون"، وذلك بعد نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد، وعرضها على واجهات بعض المباني.

اقرأ أيضا: عاجل | القبض على مشتبه به ثالث في واقعة طعن مدينة نيس الفرنسية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق