مغردون يسخرون من فرحة «الملالي» بهزيمة ترامب

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بعد الإعلان الرسمي عن فوز ، كتب حسام الدين آشنا، المستشار السياسي لرئيس النظام الإيراني حسن روحاني، تعليقا على فوز بايدن زاعما: «الإيرانيون وقفوا بشجاعة أمام ترامب الجبان حتى رحل».

وفي سياق موازٍ، قال البرلماني الإيراني مجتبى رضا خاه، في تصريح مثير على «تويتر»، «إن إيرانيي ولاية ميتشيغان، هم مَنْ حشدوا ضد دونالد ترامب، وبدأوا بهزيمته في الانتخابات».

وفي سياق آخر، صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، واصفا الرئيس دونالد ترامب بأنه «الرجل الذي كان في البيت الأبيض»، وقال: «إن ترامب قد شدد العقوبات ضدنا خلال أزمة »، مضيفًا: «لا يهم مَنْ سيفوز في الانتخابات، وإن الإدارة الأمريكية القادمة ستستسلم أمام الشعب الإيراني». حسب قوله.

وقد أثارت هذه الأخبار والتصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ«إيران إنترناشيونال»، وانهالت التعليقات على حسام الدين آشنا، المستشار السياسي للرئيس الإيراني بغضب وأحيانا بسخرية، حيث كتب صاحب حساب «سليما» قائلا: «أيها المسؤولون في الجمهورية الإسلامية، لا تكونوا سعداء إلى هذا الحد بفوز بايدن، انتتظروا الإجماع الدولي، الذي سيعمل عليه الرئيس الجديد ضدكم وستواجهون ظروفا أصعب من ذي قبل، العقوبات ستبقى وسيضاف عليها جديد».

أما صاحب حساب «كوروش» فقد نشر صورة لقبر قاسم سليماني، وكتب: «هذا سيبقى ذكرى دونالد ترامب، أشجع الرجال، للجبناء المسؤولين في الجمهورية الإسلامية».

وكتب أكبر بوسينزهاد، موجهًا كلامه إلى حسام الدين آشنا: «أتمنى ألا تكون أنت الجبان وتواجه هبوط العملة الوطنية.. الناس صحوا ويدركون كل شيء».

واستهجن مغردون إيرانيون تصريحات النائب البرلماني الإيراني مجتبى رضا خاه، وزعمه بأن الإيرانيين في ولاية ميتشيغان هم مَنْ تسببوا في هزيمة ترامب، بعد أن حشدوا الناخبين للتصويت لصالح منافسه جو بايدن.

وعن هذه التصريحات، كتب المغرد «سمين» قائلا: «مسلمو ميتشيغان كانوا يعيشون في السابق في إيران، لكنهم وبسبب ظلم واضطهاد الحكومة فضلوا الفرار على البقاء، ولجأوا إلى الولايات المتحدة»، وقال فري من: «يوجد مسلمون في ميتشيغان.. عددهم يناهز 20 ألفا، وهم عرب أمريكيون ولد 96 % منهم في الولايات المتحدة».

في حين كتب المغرد «اميد» تعليقا على تصريحات روحاني، بقوله: «لقد أحكم ترامب وفريقه قبضة العقوبات، وسوف يزيدون من قوتها خلال الشهور المتبقية، بحيث يكون من الصعب تعليقها»، وقال «جكاوه»: «المسكين لا يستطيع أن يخفي ابتهاجه بسبب فوز بايدن، كل شيء يحزن هؤلاء القوم يكون سارا بالنسبة لنا».

وقال «ساسان»: «يا لعين! في نفس خطابك تتحدث عن العقوبات ثم تقول «إن الفائز بالانتخابات الأمريكية غير مهم بالنسبة لكم؟»، فعلا نحن أغبى منكم بكثير، حيث سمحنا لكم بأن تحكمونا أربعين سنة.. أسفا»، وقالت «ميترا»: «المفتري الكبير صرّح من جديد.. هذه العقوبات هي بسبب سياساتكم الخاطئة أنت ومرشدك الأحمق».

وقد سخر مغردون من تصريحات قائد الحرس الثوري، وحذروا المواطنين، مما قد يقع من أحداث مثل التي حدثت في السابق، كاستهداف الطائرة الأوكرانية، وقالت «لوكي لوك»: «لا تسافروا بالطائرة لقد أعذر من أنذر»، وكتبت مينا طهراني قائلة: «إن الحفاظ على كل بلد لا يعتمد على السلاح والقوة العسكرية فقط، بل هو مرهون بدعم الناس ومساندتهم للحكومة.. لقد انهار الاتحاد السوفيتي وقد كان أحد قطبي العالم.. لم تستطع الأسلحة والقنبلة الذرية أن تحفظه، لأن الناس قد سئموا من الحزب الشيوعي وكانوا يعانون الفقر والحرمان».

وفي تغريدة أخيرة، غردت فرشته: «منذ 40 سنة وأيديكم على الزناد، وإلا كان الشعب الإيراني قد قضى عليكم جميعا».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق