رجل اعمال لبناني يغير أقواله ويبرئ ساركوزي من “أموال

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت وسائل إعلام فرنسية أن شاهدا رئيسيا ضد الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي غير أقواله في قضية تلقي أموال بشكل غير قانوني من .

وقال الشاهد الرئيسي إن ساركوزي لم يرتكب أي خطأ، في الوقت الذي لا تزال التحقيقات مستمرة.

وفتح القضاء الفرنسي إجراءات تحقيق في عام 2018 ضد ساركوزي، المتهم بالرشوة وتمويل حملته الانتخابية بشكل غير قانوني والمساعدة والتحريض على اختلاس أموال عامة ليبية خلال حملته الانتخابية عام 2007.

ووجهت إليه اتهامات في أكتوبر/ تشرين أول.

إلا أن رجل الأعمال الفرنسي من أصول لبنانية، زياد تقي الدين، قال إن ساركوزي لم يتلق أموالا من ليبيا، وذلك في مقطع بثته محطة “بي إف إم” التلفزيونية و”باريس ماتش” يوم الأربعاء.

ولطالما نفى ساركوزي، الذي تولى الرئاسة من 2007 حتى 2012، تلك الاتهامات.

وفي عام 2016، قال تقي الدين لصحيفة “ميديا بارت” الاستقصائية الإلكترونية إنه في أواخر عام 2006 أو أوائل عام 2007 أحضر عدة حقائب، أعدها النظام الليبي، وتحتوي على عدة ملايين من اليورو إلى وزارة الداخلية في باريس التي كان يديرها ساركوزي في ذلك الوقت.

واتهمه ساركوزي حينها بالكذب.

وقال تقي الدين إن أقواله السابقة تم قلبها من قبل قاضي التحقيق.

ورد ساركوزي على تويتر قائلا: “أخيرا ظهرت الحقيقة”. وقال إن تقي الدين اعترف أخيرا بأكاذيبه، مشيرا إلى أنه طلب من محاميه رفع دعوى تشهير ضده.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق