بسبب الشكوك.. أمريكي يلقى مصرعه برصاص الجيش في بوركينا فاسو

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لقي مواطن أمريكي مصرعه بالرصاص في مدينة وجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، عشية الانتخابات العامة التي تنظم في البلاد الأحد.

وأكدت مصادر أمنية داخل البلاد أن الحادث وقع أمام معسكر بابا سي للجيش، مشيرة إلى أن السبب وراء قتله هو الشك في سلوكه، حيث كان يتجول في محيط الموقع العسكري، مما أثار شكوك الجنود.

اقرأ أيضا: مقتل طفلين وإصابة 3 آخرين في هجوم مسلح بكينيا


محاولة للفرار

يشار إلى أن مصدر أمني رفيع الستوى أكد في تصريحات للوكالة البريطانية أن هذا الرجل رفض الاستماع لأوامر العسكريين وحاول الفرار، موضحا أن الجنود أطلقوا عدة رصاصات في البداية لتحذيره فأصابته إحداهما، فنقل إلى مركز طبي حيث فارق الحياة لاحقا.

 

وأكدت سفارة الولايات المتحدة في بوركينا فاسو لـ"فرانس برس" وفاة المواطن الأمريكي في وجادوجو.

ويأتي الحادث على خلفية التوتر الأمني المستمر في البلاد وسط مخاوف من خطر تنفيذ هجمات إرهابية خلال التصويت في الانتخابات.

اقرأ أيضا: وسط مخاوف من أعمال عنف.. بدء الانتخابات الرئاسية في بوركينا فاسو

وتسبب تنظيما "القاعدة وداعش" في إثارة حالة من الخوف والقلق بين أبناء مئات القرى مما جعلهم يقررون الامتناع عن التصويت في الانتخابات خشية ما يمكن أن يواجهونه من هذه التنظيمات المتطرفة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق