"نقلة نوعية مارادونية".. كيف ظهر الأسطورة الأرجنتينية في ؟!

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أنا رجل طيب وأريد تطوير كرة القدم، من أجل مصلحة جميع الناس ولكني لست كاملا، لا أحد كامل.. كلمات قالها نجم كرة القدم الأرجنتيني، دييجو أرماندو مارادونا، الذي رحل عن عالمنا عن عمر يناهز الـ 60 عاما، في أولى حلقات "نقلة نوعية مارادونية".اضافة اعلان

الأسطورة الأرجنتينية ترك عالم كرة القدم بعد مسيرة ناجحة مليئة بالإثارة والمتعة، ولأن مشواره الكروي سواء كلاعب أو مدرب كان مليئا بالأسرار والحكايات، كان من الطبيعي أن ينتج عنه أعمال سواء وثائقي أو مسلسل.

في فبراير الماضي، طرحت منصة مسلسل "نقلة نوعية مارادونية" لينقل المشاهد وجمهور كرة القدم إلى أسرار غرف الملابس وما يدور فيها مع قصة "مارادونا" وفريق "دورادوس المكسيكي" الذي تولى مهمة تدريبه لإنقاذه من الهبوط.

6 حلقات هي مدة المسلسل، تعيش خلالها حماسه كبيرة، أي عمل فني يقدم كواليس مباريات تندمج معه وتعيش في أجواءه، فما بالك أن تجد أسطورة كرة القدم يمثل بنفسه وينقل لك كل المشاعر والأحاسيس والضغوطات التي يمر بها مع فريقه؟!

من خلال هذا المسلسل استطاع مارادونا أن يكون له جمهور بعيدا عن المستطيل الأخضر وكرة القدم، ستعرف كيف أثر مارادونا في الفريق خلال رحلته معه.. حماسته ستدفعك لتشجيع الفريق الذي قد تكون لا تعرف عنه شيئا.

الحلقة الأولى التي حملت عنوان "الوصول" ولقطات مع مارادونا المدرب الذي ينفعل على حكم المباراة فيتم طرده، لقطة تراها على شاشة التليفزيون خلال إذاعة المباراة، لكن في المسلسل تتعرف على كواليس ما حدث، أما في الحلقة الثانية التي حملت عنوان "واحد منا" نرى تطور علاقة مارادونا بالفريق وتقدم نتائجهم، وكان عنوان الحلقة الثالثة "أحلام" ولما لا فريق يقوده أسطورة من أساطير كرة القدم يحق له أن يحلم بنتائج ونجاح أكبر.

في مسلسل "نقلة نوعية مارادونية" جعل الجمهور يرى جانبا آخر من حياة مارادونا معشوقهم الذي أحبوه على مدار سنوات، وكان سببا في عشق الكثيرين لكرة القدم.

وتوفي مارادونا عقب تعرضه لسكتة قلبية وفقا لوسائل الإعلام الأرجنتينية.

كان مارادونا قد أجرى عملية جراحية في الأرجنتين مطلع الشهر الجاري عقب تعرضه لنزيف في المخ، وخرج بعد 8 أيام من المستشفى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق