مرممو الآثار يشيدون بمرمم مركب خوفو الأولي قبل 65 عاما..صور

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أشاد عدد من خبراء الترميم بالحاج أحمد يوسف الذي قام باستخراج وترميم وتجميع مركب خوفو الأولي قبل أكثر من 50 عاما،وذلك منذ إكتشافها علي يد كمال الملاخ عام 1954م.

جاء ذلك في الندوة التي نظمتها إدارة التدريب والنشر العلمى التابعة للإدارة المركزية للصيانة والترميم بقطاع مشروعات الآثار في بيت السناري الثلاثاء عن مركب خوفو الأولي،وألقتها الدكتورة إيمان نبيل مسئولة ترميم الأخشاب في الإدارة المركزية للصيانة والترميم،بحضور عدد كبير من المتخصصين في الترميم.

وكشف د.غريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم في وزارة الأثار أن الحاج أحمد يوسف مرمم مركب خوفو إتبع أسلوبا علميا دقيقا في توثيق المركب وطبقاتها الخشبية أثناء الإستخراج والجمع،وترك لنا بطاقات أثرية كتبها بكل تفاصيل أجزاء المركب وكيفية تركيبها. 

وقال أن يوسف جمع كل تفاصيل العملية علي مدار عدة سنوات وهذه البطاقات في مجموعة كراسات تركها،وهي من القيمة الكبيرة لدرجة أنها مرجعية لكل أعمال الترميم سواء الخشبية او غير الخشبية،وتمثل بما فيها من معلومات منهجا يحترم جدا في الترميم ويشار له بالبنان.

من جانبها قالت الدكتورة إيمان نبيل مسئولة ترميم الأخشاب في الإدارة المركزية للصيانة والترميم أن الحاج أحمد يوسف قاد فريق عمل،وتمكن مع أفراد فريقه رغم عدم وجود أدوات تكنولوجية حينها،من توثيق مركب خوفو منذ لحظة الاكتشاف وحتي التجميع باسلوب علمى فريد.

وتابعت: اعتمدت عملية التوثيق حينها على الأسلوب اليدويى والرسم التخطيطى بنفس الكفاءة التى تقوم بها أجهزة الكمبيوتر الحديثة،على نحو اذهل العالم،وتمت عملية التوثيق بدقة متناهية ونجاح منقطع النظير،حيث ترك لنا الحاج أحمد يوسف رسوما تخطيطية وصورا فوتغرافية،تشرح بوضوح خطوات العمل،منذ لحظة الاكتشاف وحتى إعادة البناء.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق