رئيس وزراء : بلادنا لن تكون ساحة للصراعات الإقليمية والدولية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال رئيس مجلس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، إن بلاده لن يكون ساحة للصراعات الإقليمية والدولية بعد ، وسيكتمل انسحاب أكثر من نصف القوات الأمريكية خلال الأيام المقبلة، وأكد الكاظمي - في كلمته خلال الاحتفال بالعام المئة لتأسيس الجيش العراقى التي أوردتها (السومرية نيوز) اليوم الجمعة - أنه تم سحب دفعات من القوات الأمريكية من ضمن توقيتات فنية خلال الأشهر الماضية، مبينا أن هذه الخطوة جاءت كثمرة للحوار الاستراتيجي المتواصل مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن هذا الانسحاب سوف يكتمل في الأيام المقبلة ولن يتبقى إلا مئات منهم فقط للتعاون في مجالات التدريب والتسليح والدعم الفني.


وأضاف الكاظمي أنه لن يسمح باختطاف القرار الوطنى من قبل أي جهة كانت.. "ولن نخضع للمزايدات السياسية والانتخابية".


بدوره.. حذر الدفاع العراقى جمعة عناد، مما سماه "اندلاع حرب أهلية في العراق"، حال استمر إطلاق الصواريخ العشوائية على المنطقة الخضراء.
وقال عناد:"يجب أن نكون حكماء ونعمل بطريقة علمية، ولا نجر البلاد إلى حرب أهلية".. لافتا إلى أن السياسيين تمت مخاطبتهم بوضع الخلافات الشخصية جانباً، ووضع مصلحة البلد أولاً، لأنه إذا حدث شيء ما، فالكل سيخسر ولا يوجد رابح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق