ترامب يصف مقتحمي الكونجرس بـ"الغوغاء والرعاع".. ويؤكد: حان الوقت لإنهاء الانقسامات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الرئيس دونالد ترامب، إن حرية التعبير الأمريكية تتعرض للهجوم، مؤكدا أنه يؤمن بدولة القانون وليس بالعنف والتمرد.اضافة اعلان

وأضاف الرئيس الأمريكي، خلال كلمة له، أن محاولات عزله في البرلمان ستؤدي إلى انقسامات خطيرة، واصفًا من اقتحموا الكونجرس الأسبوع الماضي بـ"الرعاع والغوغاء".

وتابع :" لا أشعر بالقلق بشأن استخدام المادة 25 للدستور, والوقت قد حان لإنهاء الانقسامات"، مؤكدا :" أنهينا الفوضى في الهجرة وأعدنا السيادة الأمريكية".

ومنذ قليل، وجه توماس دونهو الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الأمريكية توبيخا لاذعا للرئيس دونالد ترامب الثلاثاء واصفا تصرفات ترامب الأسبوع الماضي فيما يتصل بأحداث الشغب التي جرى خلالها اقتحام مبنى الكونجرس، بأنها "غير مقبولة على الإطلاق ولا مبرر لها بالمرة."

وقال دونهو خلال مؤتمرا صحفيا أن ترامب "قوض مؤسساتنا الديمقراطية" وأن الأمر بيد نائب الرئيس مايك بنس ومجلس الوزراء والكونجرس لتقرير ما إذا كان يجب محاولة عزل ترامب قبل نهاية فترة ولايته من خلال التعديل الخامس والعشرين للدستور أو إجراءات لمحاكمته برلمانيا.

يذكر أن كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، أن حجبه عن مواقع التواصل الاجتماعية أمر يثير "الغضب"، وقال ترامب، في تصريحات صحفية، قبل استقلال طائرة الرئاسة في قاعدة أندروز المشتركة في ماريلاند، حسبما نقلت "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية اليوم، أنه لا يزال يتمتع بـ"دعم هائل"، وذلك في أعقاب التطورات التي جاءت بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأعرب ترامب عن اعتقاده بأن "التكنولوجيات الضخمة تفعل شيئا فظيعًا من أجل بلدنا ولبلدنا.. وسيكون خطئا كارثيًا بالنسبة لهم"، وتابع: "عليك دائمًا تجنب العنف"، واصفًا قاعدة دعمه من المواطنين بأنها تدل على أن شركات التكنولوجيا خاطئة عندما أزالته من منصات التواصل الاجتماعية، مؤكدًا أن لديه "دعم هائل ربما لم يره أحد من قبل".

وفي وقت سابق كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، مفاجأة جديدة عن أحداث اقتحام الكابيتول، تمثلت في إصدار مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" تحذيرًا صريحًا من عمليات سفر يقوم بها متطرفون إلى واشنطن؛ لارتكاب أعمال عنف وتخريب.

ووفقًا لوثيقة مسربة من مكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن ذلك التحذير يتنافى مع إعلان مسئول كبير في الإدارة الأمريكية، أنه لم يكن هناك معلومات استخباراتية تشير إلى مخطط ارتكاب أعمال عنف خلال التظاهرات المؤيدة للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الأسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير صدر قبل يوم من أعمال الشغب التي شهدها الكابيتول، والذي رسم صورة حقيقية لحجم الخطر المحتمل، ونقاط التجمع المحتملة حتى الوصول إلى مقر الكونجرس.

و اعتبر ترامب، أن التحرك في مجلس النواب لعزله "سخيف للغاية"، وذلك في ظل اقتحام المئات من أنصاره مبنى "الكابيتول" أثناء انعقاد جلسة للإعلان رسميا عن فوز غريمه جو بالانتخابات، بعد أن دعاهم إلى التوجه إلى هناك والتظاهر.

وقال ترامب في كلمة مقتضبة أمام صحفيين: "بالنسبة للعزل فأعتقد أن هذا استمرار لأكبر عملية مطاردة ساحرات بالتاريخ السياسي.. إنها سخيفة جدا".

وتابع: "العزل يحدث غضبا كبيرا.. وبالنسبة لـ(رئيسة مجلس النواب) نانسي بيلوسي و(زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ) تشاك شومر، فإن استمرارهم في هذا الطريق يحدث خطرا كبيرا لبلدنا ويسبب غضبا كبيرا.. لا أريد العنف"، رافضا في الوقت نفسه الإجابة عن سؤال عما إذا كان سيستقيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق