الإرياني: تصنيف الحوثي «إرهابية» انتصار لدماء اليمنيين

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عد الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني إعلان الخارجية الأمريكية تصنيف ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران منظمة إرهابية وإدراج ثلاثة من قياداتها ضمن قوائم الإرهاب خطوة تضع الانقلابيين في مكانهم الطبيعي إلى جانب المنظمات الإرهابية، بعد أن أوغلت في دماء اليمنيين وقوضت الأمن والاستقرار في البلاد والمنطقة وقادت لأكبر مأساة إنسانية في تاريخ البشرية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «سبأ»، عن الإرياني دعوته جميع الدول العربية للمبادرة بإعلان الميليشيات الحوثية «منظمة إرهابية» لكونها رأس حربة للمشروع التوسعي الإيراني، وإدراكا لحجم الخطر الذي تمثله على الأمن القومي العربي وأمن واستقرار المنطقة، ودعما لجهود الدولة والشعب اليمني في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب‏.

وطالب وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن باتخاذ ذات الخطوة عبر تصنيف ميليشيات الحوثي «منظمة إرهابية» وإدراج قياداتها ضمن قوائم الإرهاب، التزاما بمسؤولياتها القانونية في حماية حقوق الإنسان ووقف الأنشطة الإرهابية وصون السلم والأمن الإقليمي والدولي.

جرائم تعز

إلى ذلك، كشفت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أمس، عن توثيق 334 انتهاكا لحقوق الإنسان في منطقة الحيمة بمديرية التعزية في محافظة تعز اليمنية، ارتكبتها ميليشيات الحوثي الإرهابية، خلال الفترة من 6 حتى 11 يناير الجاري.

وأشارت الشبكة في تقرير نشرته «سبأ»، إلى أن الانتهاكات التي ارتكبت بحق أبناء المنطقة، تنوعت بين قتل العمد والإصابة والاختطاف والإخفاء القسري وتشريد ومنع وصول العلاج والغذاء والماء الحصار الذي تفرضه ميليشيات الحوثي على جميع المنازل السكنية.

ووثق فريق الشبكة اليمنية للحقوق والحريات سقوط (11) حالة قتل منذ بداية أحداث اجتياح ميليشيات الحوثي لمنطقة الحيمة، توزعت بين (3) حالات إعدام ميداني والتمثيل بجثث القتلى وسحلها وسحبها بالأطقم العسكرية بحسب مصادر محلية وحقوقية.

وأطلقت الشبكة نداء استغاثة لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن لسرعة إنقاذ المدنيين في القرية، ومدهم بالمواد الإغاثية والإنسانية الشاملة، ورفع التقارير إلى الأمم المتحدة عن الميليشيات الوحشية بحق أبناء الحيمة بالمحافظة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق