بسبب الفقر.. عائلة تترك ابنتهم عارية خلف قضبان قفص حديدي

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت عائلة أن تتخلص من المشكلات التي تسببها لهم ابنتهم، بطريقة أكدت انعدام الرحمة من قلوبهم، وذنبها الوحيد هو إعاقتها العقلية.


حبس لـ5 سنوات

 

قررت عائلة فلبينية أن تزج بابنتهم داخل قفص لمدة 5 سنوات كاملة، كونهم عاجزين عن رعايتها وهي تعاني من اضطرابات عقلية، وفقا لما كشفت عنه صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

اقرأ أيضا : عاجل | ”جريمة بشعة”.. بائع خضار يغتصب فتاة 13 عاما ويخنقها بمساعدة زوجته


وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الفتاة المسكينة تدعى بيبي وتبلغ من العمر 29 عاما، وهي تعيش مع أسرتها في الفلبين، وكانت تساعد عائلتها من خلال العمل متجر، وكل ما كانت تتمناه هو أن تصبح عارضة أزياء، لكن الأقدار وقفت عقبة في طريق أحلامها.

الاكتئاب الذهبي

 

أصيبت بيبي بمرض "الاكتئاب الذهبي" عام 2014، وهو عبارة عن حالة نفسية نادرة، واشتد وضعها لدرجة تطلبت إدخالها المستشفى، بإقليم نيجروس أوكسيدنتال وسط الفلبين، وهي المنطقة التي كانت تعيش فيها عائلتها، وبعد مرور عام أكدوا الأطباء أن حالتها باتت مستقرة، وأصبح من الممكن عودتها للمنزل.


وتعرضت الفتاة المسكينة عام 2015 لانتكاسة شديدة، لكن وقتها لم تكن عائلتها قادرة ماديا على تحمل تكاليف العلاج وعودتها إلى المستشفى، وفقا لما أكدته إحدى صديقاتها، وأكدت أن أسرتها قررت اللجوء لحل آخر قاس جدا، وهو حبس هذه المريضة التي لا حول لها ولا قوة داخل قفص، مما تسبب في زيادة أزمتها وأصبحت حالتها مروعة جدا.

حرمان من الدواء

 

صديقة "بيبي" روت، أن عائلتها قررت حرمان ابنتهم من الدواء، نظرا لسعره الغالي، مما تسبب في زيادة معدل الهلوسة، وباتت هذه الفتاة المسكينة عنيفة جدا في تعاملها مع الأخرين، ومخيفة أيضا.


ولم تخجل الأسرة القاسية من تبرير جريمتها، واعترفوا أنهم قرروا احتجاز ابنتهم في قفص بسبب تكاليف المستشفى الباهظة، والأزمة أنهم تركوها خلف القضبان بملابس متقطعة وأحيانا عارية دون الاهتمام بها، وكانوا يقدمون لها الطعام من خلف القضبان مثل الحيوانات.

 

اقرأ أيضا: لحظات مرعبة.. نمر أسود يمسك أناكوندا عملاقة ويحاول قتلها (فيديو)

 

ولم تجد صديقة الضحية سوى شريط لها تطالب كل من يشاهدها أن يقدم أي مساعدة لها لكل تتعالج وتتخلص من عذابها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق