أمريكا وبريطانيا ينددان بانقلاب ميانمار

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نددت كل من أمريكا وبريطانيا، بالانقلاب الذي وقع في ميانمار، بعد اعتقال الزعيمة أونج سان سوتشي وقادة سياسيين آخرين.

ويأتي هذا الانقلاب بعد تصاعد التوترات بين الحكومة المدنية والجيش في أعقاب انتخابات متنازع عليها.اضافة اعلان

وبعد ساعات من الاعتقالات أكد التلفزيون التابع للجيش إعلان حالة الطوارئ لمدة عاما.
 

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، كتبت رئيسة الحكومة رسالة استعدادا لاعتقالها الوشيك ، وقالت ان تصرفات الجيش اعادت البلاد الى عهد الديكتاتورية .

وقال الجيش في الساعات الأولى من صباح الاثنين إنه سلم السلطة الى القائد العام للقوات المسلحة مين اونج هلينج بسبب " تزوير الانتخابات " .

وادانت الولايات المتحدة الانقلاب قائلة ان واشنطن " تعارض اي محاولة لتغيير نتائج الانتخابات الاخيرة ، او اعاقة التحول الديمقراطي في ميانمار " .

 ودعا الخارجية الامريكي انتوني بلينكين الى اطلاق سراح جميع المسؤولين الحكوميين وقادة المجتمع المدني ، وقال ان الولايات المتحدة " تقف الى جانب شعب بورما في تطلعاته الى الديمقراطية والحرية والسلام والتنمية ، ويجب على الجيش الغاء هذه الاجراءات على الفور " .

وفي المملكة المتحدة ، ادان رئيس الوزراء بوريس جونسون الانقلاب ، و "السجن غير القانوني " لاونج سان سو كي .

وحثت وزيرة الخارجية الاسترالية ماريس باين " الجيش على احترام سيادة القانون " و " الافراج الفوري عن جميع القادة المدنيين وغيرهم ممن تم احتجازهم بشكل غير قانوني " .

وأضافت موقع "bbc news" ان توقيت هذا الانقلاب يمكن تفسيره ، بأنه كان من المقرر ان تبدا الجلسة الاولى للبرلمان هذا الاسبوع منذ الانتخابات ، والتي كان من شانها ان ترسخ الانتخابات من خلال الموافقة على الحكومة المقبلة ، وهذا لن يحدث بعد .

 
جدير بالذكر أن ميانمار المعروفة ايضا باسم بورما ، كانت  تحكمها القوات المسلحة حتى عام 2011.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق