جيش ميانمار يحاصر نواب البرلمان ويضعهم في الإقامة الجبرية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حاصر جيش ميانمار المئات من أعضاء البرلمان الثلاثاء وأجبروهم على أن يكونوا قيد الإقامة الجبرية داخل مقر استراحتهم الحكومية في عاصمة البلاد.

 

ووفقا لما ورد على "سكاي نيوز "، فقد طالب حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية قادة الجيش بضرورة الإفراج عن زعيمته وزعيمة البلاد أونج سان سو تشي فورا.


مناشدة نواب البرلمان

 

من جانبه أوضح أحد النواب أنه و معه 400 آخرين من أعضاء البرلمان تحدثوا داخل مجمع الاستراحات مع بعض قادة الجيش عبر الهاتف، لكن لم يسمح لهم بمغادرة المجمع السكني في نايبيداو المحاصر.

وقال النائب إن السياسيين، الذين ينتمون لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية وأحزاب أصغر، أمضوا ليلة بلا نوم قلقين من احتمال اعتقالهم، لكنهم بخير، مشيرا -بعد أن طلب عدم الكشف عن هويته- إلى أنهم كان ينبغي عليهم أن يظلوا مستيقظين ومنتبهين.

 

 

اقرأ أيضا : حزب ميانمار الحاكم يطالب الجيش بضرورة الإفراج عن زعيمة البلاد

 

ويأتي حصار البرلمان بعد المستجدات الأخيرة التي طرأت في ميانمار، حيث أعلن الجيش الانقلاب العسكري على الحكم واعتقل العديد من رموز القادة السياسيين، وأولهم الزعيمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أونغ سان سو تشي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق