النمسا: وفاة 41 شخصا بعد تطعيمهم بلقاحات شركتي Pfizer وBioNTech

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قالت الهيئة الفيدرالية للسلامة الصحية في النمسا، إنها تلقت معلومات عن 41 حالة وفاة لأشخاص بعد التطعيم بلقاحات شركتي Pfizer و BioNTech المضادة لفيروس .

وأضافت الهيئة، في تقرير عن الفترة من 27 ديسمبر إلى 26 فبراير ، أنه لم يتم بعد إثبات وجود صلة بين الوفيات والتطعيم باللقاحات.

وأشارت الهيئة، إلى أن تطعيم 11 شخصا من المتوفين، جرى خلال فترة حضانة مرض كوفيد-19، والتي توفي خلالها المرضى.

ونوهت الهيئة، إلى أن 19 شخصا آخرين من المتوفين، كانوا مصابين بأمراض مزمنة جدية، ويعتقد الأطباء أنها تسببت بالوفاة، ويجري التحقق من أسباب وفاة 8 آخرين.

وبدأت عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا في النمسا في ديسمبر 2020، ويجري خلال استخدام لقاحات شركات Pfizer و BioNTech و Moderna و AstraZeneca.

يذكر أن أظهرت بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" تراجع حركة الرحلات الجوية الدولية بنسبة 85% بالمقارنة مع الفترة السابقة لجائحة كورونا.


وذكر الاتحاد الثلاثاء أن حركة الطيران في شهدت خلال يناير 2021 هبوطا حادا في الصين، بينما حصل تحسن في أمريكا في نفس الفترة.

وأفادت الأرقام أن حركة النقل الجوي المحلية في الولايات المتحدة تحسنت "بوتيرة بطيئة جدا" في يناير الماضي.

وهبطت الرحلات الجوية المحلية حول العالم 47.4% من مستويات ما قبل الجائحة، بينما هوت الرحلات الجوية الدولية 85.6%.

وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" رفع توقعاته لإجمالي استهلاك السيولة بشركات الطيران إلى ما بين 75 مليار دولار و95 مليار دولار هذا العام، ارتفاعا من 48 مليار دولار في ديسمبر الماضي. يأتي ذلك وسط تمديد الحكومات لإجراءات الإغلاق للحد من انتشار سلالات كورونا الجديدة.

وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن تصل حركة السفر إلى ثلث مستويات ما قبل أزمة كورونا، علما أنه كان قد توقع نهاية عام 2020 تحسنا في حركة السفر بنسبة 50% مع توفير الحكومات للقاحات كورونا.

خيارا مناسبا
وأكد نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي في إقليم إفريقيا والشرق الأوسط، محمد علي البكري، في مقابلة هذا الأسبوع مع "العربية" أن منصة جواز سفر كورونا الرقمية ستوفر خيارا مناسبا لمساعدة المبادرات الرامية إلى إعادة تشغيل قطاع الطيران، وإعادة تنشيط حركة السفر الجوي.

وقال البكري إن ما يطلق عليه جواز سفر كورونا هو "منصة رقمية بمعايير عالمية تساعد على التحقق من هوية المسافر، وربطها رقميا مع نتائج الفحص الطبي أو عملية أخذ اللقاح، ويكون للمسافر الحق بمنح هذه المعلومات للجهة المطلوبة".

متطلبات كل دولة
وأضاف أن "لكل دولة متطلبات بموجب قرارات سيادية بما يخص السفر والوقاية من الجائحة"، معرباً عن أمله في أن "تساعد المنصة الرقمية، وغيرها من المبادرات في استعادة حركة التشغيل في قطاع الطيران".

واعتبر أن الحصول على الشهادات الرقمية، للفحوصات واللقاحات، ستوفر الكثير من الجهد والوقت على المسافرين والحكومات وتساعد المشغلين في قطاع الطيران على مواجهة آثار الجائحة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق