لحظة هجوم على مدخل الكابيتول |

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أظهر مقطع لحظة الهجوم على المدخل الشمالي لمبنى الكابيتول الجمعة.

وظهرت سوداء قامت بدهس ضابطين من الشرطة المتواجدة أمام مبنى الكابيتول.

إصابة عنصرين

وأعلنت الشرطة الأمريكية إصابة عنصرين من صفوفها قرب مبنى الكابيتول في واشنطن، ، بعدما صدمتهما سيارة اعتقل سائقها.

وقالت شرطة الكابيتول على تويتر إن "مشتبهاً به محتجز، وإن كلا الضابطين مصابان، وقد نُقل الثلاثة إلى المستشفى".

حالة حرجة

من جهتها ذكرت NBC أن حادث الدهس الذي خلف إصابة شرطيين بحالة حرجة أمام مبنى الكونجرس يبدو متعمداً، مشيرة إلى أن المهاجم توفي متأثرا بإصابته.

وتم إغلاق مبنى الكابيتول بسبب التهديدات الأمنية، التي دفعت، بحسب وسائل إعلام أمريكية، الرئيس جو لدعوة فريقه الأمني للاجتماع.

يذكر أن أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب في إجازة وغير متواجدين في مبنى الكابيتول.

الكونجرس

والأربعاء الماضي، ذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية، أنه تم إخلاء مبنى تابع لـ الكونجرس الأمريكي،  بعد اكتشاف طرد مشبوه.

وقالت إن الشرطة أخلت المبنى بعد العثور على طرد بريد مشبوه.

شرطة الكابيتول


يذكر أن عنصرين من شرطة الكابيتول الأمريكي، رفعا دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، متهمين إياه بـ"التحريض على الهجوم الذي استهدف مبنى الكونجرس" في 6 يناير الماضي.

وتم رفع الدعوى القضائية إلى محكمة فيدرالية في العاصمة واشنطن، وتضمنت أن "سلوك ترامب على مدى شهور لإقناع أتباعه باتهامه الباطل بأنه يتم إجباره على مغادرة البيت الأبيض نظرا لتزوير كبير للانتخابات الرئاسية، حرض المتمردين".

وجاء في نص الدعوى: "اخترقت العصابة المتمردة التي آثارها ترامب وشجعها وحرضها وأدارها وساعدها، المتقدمين بالشكوى ورفاقهما من العناصر ولاحقتهم وهاجمتهم"، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

ونصت الدعوى على أن "العنصر هيمبي" كان بطبيعته هادئا، لكنه واجه صعوبات في التعامل مع التداعيات النفسية للتعرض لهجوم بلا هوادة"، موضحة أن "عدة حوادث تشير إلى إن ترامب شجع على التمرد خلالها"، حيث إن الدعوى تتهم ترامب بـ"إدارة الهجوم والتحريض عليه، وانتهاك قواعد السلامة العامة".

هذا وطالب الشرطيان بتعويضات قدرها 75 ألف دولار على الأقل لكل منهما، إلى جانب تعويضات جزائية لم تحدد قيمتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق