| ”موقعة الكنبة” تفجر حربا بين تركيا وأوروبا ()

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاجم رئيس وزراء إيطاليا، ماريو دراغي، مساء ، رئيس النظام التركى رجب طيب إردوغان ، ووصفه بـ "الديكتاتور"، وذلك ردا على سؤال تناول الحادث البروتوكولي مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في العاصمة أنقرة.

 

وقال رئيس وزراء إيطاليا، خلال مؤتمر صحفى في العاصمة "روما" ردا على سؤال عن سلوك رجب طيب إردوغان حيال ما حدث لرئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لايين"، التي تركت من دون مقعد للحظات خلال اجتماع معه: "شعرت بغضب كبير حيال الإذلال الذي تعرضت له رئيسة المفوضية من جانبهم، ولنسمهم كما هم الديكتاتوريين".

 

وتسبب مقطع مصور لحادث بروتوكولي خلال اجتماع دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع أردوغان في أنقرة، صدمة العديد من النواب الأوروبيين والمسؤولين الكبار في التكتل. وأضاف دراغي "لا اؤيد ابدا سلوك الرئيس التركي بازاء رئيسة المفوضية هذا لم يكن سلوكا ملائما".

 

نددت تركيا فى أول تعليق لها على "واقعة الكنبة"، بما وصفته بـ"الاتهامات الجائرة" التي استهدفتها بعد الحادث البروتوكولي خلال زيارة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إلى أنقرة، مؤكدة أن ترتيب المقاعد موضع الجدل كان اقترحه الجانب الأوروبي.

 

وقال الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، خلال مؤتمر صحافي، إن "مطالب الاتحاد الأوروبي احترمت. هذا يعني أن ترتيب المقاعد تم بطلبهم. التقت إدارتا البروتوكول من الطرفين قبل الاجتماع، وتم احترام مطالبهم .

 

وكانت أورسولا فون دير لايين تعرضت لموقف محرج، الثلاثاء، بعدما اضطرت إلى الجلوس على مقعد جانبي خلال اجتماع عقدته ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة، وأثار المشهد الذي تم تصويره جدلا في بروكسل.

اقرأ أيضا:

معارض تركي: نظام أردوغان استبداي فاشل

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق