مصحف الحرمين الشريفين.. رئاسة الحرمين تدشن تطبيقا لخدمة المصلين فى

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دشنت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، برئاسة الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس مصحف الحرمين والذي يعرض نسخة عالية الدقَّة من النسخة المعتمدة لطبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة.

ويحتوى التطبيق على تسجيلات الحرمين الشريفين لصلاة التراويح للمسجد الحرام والنبوي لعام 1441هـ، والتلاوات القرآنية لأئمة الحرمين, كما يحتوي على "التفسير الميسر" الذي يمكن استعراضه كاملًا أو على مستوى السورة أو آية أو آيات يحددها المستخدم، مقسمًا بحسب الآيات مع تمييز الآية في التفسير بالرسم واللون وبيان رقمها، و ويعتبر هذا التطبيق رسميا بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وفق الموقع الرسمي لرئاسة الحرمين.

تطبيق المصحف الشريفتطبيق المصحف الشريف

 

ويتضمن التطبيق العديد من الخدمات المختلفة كخاصية البحث، فائق السرعة والدقة على مستوى الكلمة أو الجملة، وإمكانية البحث باسم السورة بضغطة واحدة على اسم السورة، أو البحث برقم الصفحة بضغطة واحدة على رقم الصفحة، وذلك البحث بأوائل الأجزاء لتسهيل الختمات القرآنية، بضغطة واحدة على رقم الجزء, كما يتميز بخاصية الإشارة المرجعية (الفاصلة) لمواضع التوقف, وخاصية تحديد الآيات المفضلة للرجوع إليها, ويدعم التطبيق نمط القراءة الليلية, وإمكانية مشاركة الآيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى صفحات المصحف وآياته.

السديس خلال تدشين المصحفالسديس خلال تدشين المصحف

 

خلال تدشين المصحفخلال تدشين المصحف

 

وأعدت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حزمة من الخدمات المقدمة في المسجد الحرام خلال شهر المبارك مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتوفير جميع الخدمات التوجيهية والإرشادية في المسجد الحرام وتسخيرها لخدمة المصلين والمعتمرين خلال أداء نُسكهم وفق ما تقتضيه الظروف الاستثنائية الراهنة. وفق بيان صحفى لسفارة .

 

وخصصت الوكالة جميع خدماتها ممثلة في الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين والإدارة العامة لشؤون المصاحف والكتب والإدارة العامة لشؤون التطويف والمطوفين والإدارة العامة للتوجيه والإرشاد والإدارة العامة لهيئة المسجد الحرام وفق الخطط والرؤى المعدة لذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دوت مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دوت مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق