الارشيف / عرب وعالم / صحيفة اليوم

تصعيد كبير في مناطق ريف إدلب السورية

عاد التصعيد إلى منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي أمس السبت.

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر المعارض: إن «القوات الحكومية السورية والطيران الحربي الروسي كثفا من قصفهما وغاراتهما على بلدتي سرجة والبارة وقرية منطف في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي».

وأضاف القائد العسكري في تصريح: «استهدفت قوات المدفعية التابعة لفصائل المعارضة اجتماعاً للقوات الروسية والجيش السوري في بلدة معصران، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى وتدمير عدة آليات في المكان المستهدف».

من جانبه، قال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية: «قتل شخصان على الأقل وأصيب أكثر من 7 آخرين في القصف الذي طال محيط بلدة سرجة في جبل الزاوية».

وأضاف المصدر: «شهدت منطقة جبل الزاوية حركة نزوح كبيرة حيث غادرت أكثر من 70 عائلة إلى مناطق ريف إدلب الشمالي جراء القصف الجوي الروسي والمدفعي من القوات الحكومية السورية».

إلى ذلك، قالت مصادر مقربة من القوات الحكومية السورية إن الطيران الحربي السوري والروسي دمرا بثلاث غارات مركزاً لفصائل المعارضة على أطراف بلدة سرجة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لمقتل من بداخله.

وأضافت المصادر إن فصائل المعارضة استهدفت بالقذائف الصاروخية بلدات جورين والبحصة بريف حماة الشمالي الغربي ما سبب دمارا في الممتلكات وحرائق في الأراضي الزراعية والأشجار.

وكانت مصادر في المعارضة قالت منذ أيام إن القوات الحكومية السورية أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مناطق ريف إدلب وحلب الشرقي.

وقالت مصادر طبية محلية إن 13 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عدد آخر في هجومين منفصلين بالمدفعية على مدينة عفرين بشمال أمس.

وقالت مصادر بالدفاع المدني إن الهجوم الأول أصاب منطقة سكنية بينما أصاب الثاني مستشفى، بعد ذلك بقليل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا