اليمن يودع مفتى الديار اليمنية عن عمر ناهز 99 عاما فى موكب جنائزى ضخم ()

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احتشد آلاف من اليمنيين في موكب جنائزى شعبى مهيب لتشييع جثمان مفتى الديار اليمنية محمد بن إسماعيل العمراني الذي وافته المنية عن عمر ناهز 99 عاما، واشتهر منذ عقود ببساطته وقربه من الناس والرد على استفساراتهم وفتاواهم في المسجد وردا على الهاتف وعبر وسائل الإعلام متسما بطابع وسطي معتدل.

ونعته الرئاسة اليمنية، وقالت رئاسة الجمهورية اليمنية في بيان لها، قائلة إن "اليمن خسر برحيل العمراني علما من أعلامه البارزين وواحدا من خيرة رجالها وعلمائها وركنا من أركان القضاء المشهود لهم بالنزاهة والعدل والوسطية والاعتدال". وفق (سبأ).

وأضاف البيان أن الفقيد كان يعد من أشهر علماء اليمن المعاصرين في العلوم الشرعية والفقهية والدينية وكان يتميز بالوسطية والاعتدال في الفقه والفتوى".

وأشار إلى أن الفقيد تقلد العديد من المناصب في السلك القضائي بينها منصب مفتي الجمهورية اليمنية لافتا إلى ما يتمتع به الفقيد العمراني من مكانة عالية واحترام وتقدير لدى كافة ابناء الشعب اليمني نظرا لزهده وورعه واخلاصه وتفانيه في خدمة دينه والوطن والمواطنين ونبذه كل أنواع التعصب الديني والفكري.

وقال رئيس اليمن عبد ربه منصور هادي فى برقية العزاء: "إن الوطن خسر برحيل القاضي العلامة محمد العمراني، أحد أجل علماء الدين وركناً من أركان القضاء المشهود لهم بالنزاهة والعدل"، مشيداً بمناقبه ومكانته العلمية التي جسدها طوال مشوار حياته في خدمة المجتمع والوطن والدين الإسلامي الحنيف ونشر تعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء وتنوير الأجيال في الفقه والفتوى وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال ونبذ الفرقة والكراهية والتعصب الديني والفكري.

كما نعاه رئيس مجلس النواب اليمنى سلطان البركانى قائلا إننا نودع فقيد اليمن الكبير الفقيه المجتهد كان واحدًا من القلائل في تاريخ اليمن العلمي والثقافي منذ الإمام الشوكاني ومن تبعوه من رموز اليمن المعرفية والعلمية أمثال الشيخ البيحاني وغيره من جهابذة العلماء، وعُرف مثالًا للوسطية والإعتدال في نشاطه المتعدد، صاحب الهمة الوطنية العالية، محبًا للعلم والمتعلمين.وفق العربية الحدث.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق