غارات روسية على إدلب.. ومصرع عناصر للنظام بـ«درعا»

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شنت مقاتلات روسية غارات جوية صباح الخميس، على عدة أماكن في محيط بلدة البارة بمحافظة إدلب شمالي ، التي باتت تعتبر المعقل الرئيسي والأخير لفصائل المعارضة المسلحة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات استهدفت مواقع على مقربة من إحدى نقاط المراقبة العسكرية التركية دون ورود أي معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وعلى صعيد متصل، قصفت قوات النظام بعض الأهداف والمواقع في محيط بلدة تقاد بريف حلب الغربي، في حين استهدفت الفصائل المعارضة بالقذائف الصاروخية مواقع عدة في بلدة جورين بريف حماة الغربي، والخاضعة لسيطرة بشار الأسد والميليشيات الإيرانية المتحالفة معه. ويستمر التصعيد الجوي من الطيران الروسي على منطقة إدلب منذ نحو أسبوع، إذ سبق لمقاتلات روسية أن شنت أكثر من 7 غارات جوية استهدفت محيط قرى مشون وكنصفرة ومرعيان والفطيرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد جددت قصفها على منطقة خفض التصعيد بعد ظهر 29 يوليو، حيث استهدفت بأكثر من 5 غارات مناطق في إحسم ومرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة شخص بجراح على الأقل، بالإضافة لأضرار مادية.

وفي محافظة درعا جنوبي البلاد، استهدف مسلحون عسكرية تابعة لقوات النظام على الطريق الواصلة بين ناحتة وبصر الحرير، بريف درعا الشرقي، وسط معلومات مؤكدة عن سقوط قتلى وجرحى من بينهم ضباط في قوات النظام، وفقًا لمصادر المرصد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة