مقتطفات من مكالمة والرئيس الأفغاني قبل سقوط كابول

عرب نت 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مكالمة والرئيس الأفغاني

نشرت وكالة "رويترز" للأنباء، الثلاثاء، مقتطفات من آخر مكالمة أجراها الرئيس ، جو بايدن، مع الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني، قبل سقوط العاصمة كابول بيد حركة طالبان.

وفيما يلي مقتطفات من المكالمة التي جرت في 23 يوليو والتي أطلعت عليها وكالة "رويترز":

بايدن: السيد الرئيس جو بايدن.
غني: بالطبع سيادة الرئيس إنه لمن دواعي سروري سماع صوتك.
بايدن: أنت تعلم إنني متأخر قليلا وأعني ذلك بصدق. أنظر أريد أن أوضح أنني لست رجلا عسكريا أكثر منك ولكني التقيت مع رفاقي في البنتاجون وموظفي الأمن القومي وكما تعرف، لا أحتاج أن أخبركم عن التصور السائد في العالم وأجزاء بأفغانستان، وأعتقد أن الأمور لا تسير على ما يرام في ظل المعركة ضد طالبان... وهناك حاجة إن صح ذلك أم لا لوضع صورة مختلفة.

بايدن: إذا فوضت بسم الله [ الدفاع بسم الله خان محمدي] بتنفيذ استراتيجية تركز على الأجزاء الرئيسية من المراكز السكانية - وأنا لست رجلاً عسكريًا، لذا فأنا لا أخبرك بالشكل الذي يجب أن تبدو عليه هذه الخطة بالضبط - فإنك لن تحصل على المزيد من المساعدة فحسب، بل ستحصل على تصور من شأنه أن يغير الظروف من حيث الكم والكيف..

بايدن: انت تملك أفضل جيش لديك 300 ألف جندي مسلحون جيدا مقابل 70 ألف مقاتل من الواضح أنهم قادرون على القتال بشكل جيد وسنواصل تقديم الدعم الجوي، إذا كان لدينا خطة ونعلم ماذا نفعل على طول الطريق حتى نهاية أغسطس، ومن يدري ماذا قد يحدث بعد ذلك.

بايدن: كما أننا نعتزم مواصلة التأكد من قدرة سلاح الجو التابع لكم على مواصلة الطيران وتقديم الدعم الجوي، بالإضافة إلى ذلك سنواصل القتال بشراسة دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا للتأكد من أن حكومتكم لن تنجو فحسب، بل تستمر وتنمو لأنه من الواضح أنه من مصلحة الشعب الأفغاني أن تنجح وتقود البلاد، ومع ذلك أعرف أنه من الوقاحة أن أقول لك مثل هذه الأشياء بشكل مباشر فأنا اعرفك منذ فترة طويلة وأرى أنك رجل رائع ومشرف.

بايدن: لكنني حقا لا أعرف ما إذا كنت على دراية فقط إلى أي مدى يبدو المشهد حول العالم.. هذا يبدو وكأنه اقتراح خاسر، وهو ليس كذلك ، ليس بالضرورة أنه كذلك، ولكن في أطلب منكم التفكير في جمع الجميع من [نائب الرئيس السابق عبد الرشيد دوستم]، إلى [الرئيس السابق حامد كرزاي]، إذا وقفوا هناك وقالوا إنهم يدعمون الاستراتيجية التي ستضعوها معًا، وكذلك وزير الدفاع المسؤول عن تنفيذ تلك الاستراتيجية، فإن هذا سيغير التصور السائد، وسيغير ذلك كثيرًا حسب اعتقادي...

غني: سيدي الرئيس إننا نواجه غزوا واسع النطاق من قبل حركة طالبان بتخطيط ودعم لوجيستي من باكستان، فهناك ما لا يقل عن 15 ألف إرهابي دولي معظمهم باكستانيين متورطين في ذلك لذا يجب أخذ هذا البعد في الاعتبار.

غني: ثانيا الدعم الجوي هو المهم إن كان بإمكاني تقديم طلب إليكم.. فأنا أعلم كم كنت كريما جدا. نحن بحاجة إلى مساعدتكم لقواتنا الجوية لأن هذا ما نحتاجه في هذه اللحظة. لقد كنا نعتمد بشكل كبير على القوة الجوية وأعطينا ذلك الأولوية لذا إذا كان ممكنا وضعها في المقدمة فسوف نقدر ذلك بشدة.

غني: ثالثا فيما يتعلق بإجراءات باقي المساعدة، فعلى سبيل المثال لم تتم زيادة رواتب العسكريين لأكثر من عقد. نحن بحاجة إلى القيام ببعض الإيماءات لحشد الجميع معا لذا إذا كان بإمكانك تعيين مستشار الأمن القومي أو البنتاجون أو أي شخص ترغب في أن يعمل معنا على التفاصيل. هناك اتفاقات مع حركة طالبان لم نكن نعلمها لأن قواتكم الجوية كانت شديدة الحذر في مهاجمتهم.

غني: وأخيرا.. لقد تحدثت للتو مرة أخرى مع الدكتور عبدالله [عبدالله عبدالله رئيس لجنة المصالحة الأفغانية] وقد ذهب للتفاوض مع طالبان، لكنها لم تظهر اهتمام. لا يمكننا الوصول إلى السلام إلا إذا أعدنا التوازن للوضع العسكري وأؤكد لكم (بايدن يحاول مقاطعته)... أؤكد لكم أنني زرت 4 من مدننا الرئيسية وأسافر باستمرار مع نائبي وآخرين. سنكون قادرين على الاصطفاف. إن تأكيدك للدعم يقطع شوطًا طويلاً للغاية لتمكيننا من التعبئة بشكل جدي. المقاومة المدنية يا سيادة الرئيس كانت غير عادية، هناك مدن وقعت تحت الحصار لمدة 55 يوماً ولم تستسلم. مرة أخرى، أنا أشكرك وسأتواصل معك هاتفيا دائما. هذا ما يقوله الصديق لصديقه، لذا أرجوك لا تشعر أنك مفروض علي.

بايدن: لا، حسنا، أنظر أنا أشكرك. أنظر سنقدم الدعم الجوي فقط إذا كان هناك استراتيجية على الأرض للدعم.

قد يعجبك أيضا...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عرب نت 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عرب نت 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة