القوات المشتركة بالخرطوم تشتبك مع مسلحين بسوبا

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت منطقة سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم اشتباكات مسلحة تمثلت في تبادل لإطلاق النار بين قوات مشتركة ومسلحين بمجمع رهف السكني، وبحسب شهود عيان، فإن قوات نظامية مشتركة تبادلت إطلاق الرصاص مع مسلحين داخل مجمع سكني؛ ما أدى إلى إصابة شرطي وأحد المسلحين.

ومع تمدد الاشتباكات أغلقت القوات النظامية الطريق الرئيس الرابط بين الخرطوم وودمدني على امتداد ضاحية سوبا، فيما أعرب مواطنون عن مخاوفهم من تمدد الاشتباكات ما أثار حالة من الرعب والفزع وسط قاطني المنطقة.

وأوضحت الشرطة، أن مجمع رهف السكني هو أحد مشاريع التأمين الاجتماعي لقوات الشرطه وأنه بتاريخ 14أكتوبر2021 قامت الشرطة باستضافة وفود السلام لمجموعات حركات الكفاح المسلح المتمثلة في الجبهة الثالثة تمازج والتحالف السوداني وحركة تحرير السودان المجلس الانتقالي وحركة العدل والمساواة لمدة شهر مساهمة منها في دعم عملية السلام.

وقالت الشرطة في بيانها (إلا أنه وبعد انقضاء فترة الاستضافة ظل العديد من أفراد الحركات بالموقع رغم إفادة رئيس المفوضية القومية للسلام بعدم مسؤوليتهم من الإقامة غير القانونية). وأشارت إلى أنه نتج عن ذلك أضرار كثيرة بالمجمع لسوء الاستخدام والتخريب المتعمد إضافة للعديد من المخالفات القانونية.

 

إخلاء المجمع

 

وأكدت الشرطة أن قوة من القوات المشتركة بقيادة مدير شرطة محلية الخرطوم وإشراف مدير دائرة الطوارئ والعمليات برئاسة شرطة ولاية الخرطوم بالولاية تحركت لإخلاء المجمع من المعتدين، وقالت (تعرضت القوة فور وصولها لإطلاق نار بكثافة من داخل المجمع واستطاعت السيطرة على الموقف وإخلاء الموقع من المعتدين بعد أن بادلتهم إطلاق النار).

وأوضحت أنه نتج عن الاشتباكات إصابة إثنين من أفراد الحركات المسلحة بإصابات متفاوته تم إسعافهما ولا تزال القوة مرابطة بالموقع لتأمينه، فيما أقر المتحدث باسم تمازج، محمد موسى بادي، أن الأحداث التي وصفها بالمؤسفة أتت لعدم أو الإخطار سواء كتابة أو شفاهة.

وقال إن قواتهم لم تتبادل النيران مع القوات المشتركة إلا أنه أكد في ذات الوقت إقامة بعض عناصرها في مجمع رهف السكني الذي دارت فيه الاشتباكات، وقال المتحدث إن سكن عناصر التنظيم في المجمع السكني كان بالتنسيق مع مفوضية السلام، ووقعت جماعة تمازج، ضمن تنظيمات الجبهة الثورية، على اتفاق سلام مع الحكومة في 3 أكتوبر .

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة