الحوثي يقتل اليمنيين بـ«مأرب».. والإرياني للعالم: غادروا «مربع الصمت»

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
طالب الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بتحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، ومغادرة مربع الصمت إزاء الجرائم والانتهاكات اليومية التي ترتكبها جماعة الحوثي الإرهابية، فيما كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان «تحالف رصد»، أمس الخميس: إن الميليشيات المدعومة إيرانيا تسببت في مقتل وإصابة الآلاف خلال الفترة من ديسمبر 2014 وحتى يونيو 2021، باستهدافها المباشر والمتعمد للأحياء المأهولة بالسكان ومخيمات النازحين بمحافظة مأرب.

وأوضح تحالف رصد في تقرير عن انتهاكات الميليشيا الحوثية بمأرب حمل عنوان «مأرب: مدنيون تحت القصف والحصار»، أن الضحايا الـ2032 بينهم 294 طفلا و132 امرأة و104 مسنين سقطوا بين قتيل وجريح، بسبب الاستخدام المفرط من قبل الميليشيا الحوثية لـ«الصواريخ البالستية والكاتيوشا والطائرات المسيرة والقذائف المدفعية والألغام والعبوات الناسفة»، مشيرا إلى أنه تلقى (1287) بلاغا وشكوى تتعلق بوقائع القصف وحوادث انفجار الألغام التي نفذتها الميليشيا بحق السكان المدنيين في محافظة مأرب.

وقال: رصدت (871) واقعة قصف صاروخي و(119) قصفا مدفعيا، و(44) حالة هجوم بطائرات مسيرة و(262) واقعة انفجار ألغام وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية «سبأ» ذكر التقرير: «إنه وثق مقتل 440 مدنيا بينهم 61 طفلا و37 امرأة و29 مسنا، وإصابة 914 مدنيا بينهم 124 طفلا و73 امرأة و60 مسنا جراء أعمال القصف الصاروخي على الأحياء السكنية ومخيمات النازحين في 11 مديرية بمأرب». ولفت التقرير إلى أن سجل عدد 678 حالة قتل وإصابة تعرض لها مدنيون من أبناء محافظة مأرب جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي زرعتها وخلفتها ميليشيا الحوثي، مشيرا إلى أن من بين الضحايا 109 أطفال و22 امرأة و15 مسنا، موزعين على عدد 11 مديرية هي «مأرب وصرواح، مجزر والوادي وحريب، مدغل والجدعان وماهلية، العبدية ورغوان ورحبة».

ومن جهة أخرى، قال وزير الإعلام معمر الإرياني في تصريح نقلته «سبأ»: إن الصمت الدولي بمثابة ضوء أخضر لمزيد من التصعيد العسكري وقتل وتشريد اليمنيين، من قبل الميليشيا المدعومة من إيران.

وأشار الإرياني، إلى أن موجات النزوح في مديريات غرب محافظة شبوة وجنوب مأرب جاءت على خلفية تصعيد الميليشيا واستهدافها الممنهج للمدنيين وقصفها العشوائي للمدن والقرى ومنازل اليمنين بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة‏.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة