توافق سعودى أوروبى لدعم تسوية سلمية في اليمن 

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علق الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، الأحد عقب لقاء مع مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن "العلاقات بين المملكة والاتحاد الأوروبي عميقة وتاريخية"، مضيفاً أنه تم خلال اللقاء "استعراض الفرص التي تحققها رؤية المملكة 2030".

وشدد الأمير فيصل بن فرحان لبوريل "خطورة ممارسات ميليشيات الحوثي في اليمن"، مضيفاً أن تجري "حواراً مع الولايات المتحدة بشأن الحرب في اليمن".

ونبه على "خطورة استمرار ميليشيا الحوثي في رهانها على الخيارات العسكرية في اليمن"، موضحاً أن "الحوثيين مستمرون في الانتهاكات رغم مبادرات وقف إطلاق النار في اليمن".

وأكمل وزير الخارجية السعودي: "نحن قلقون بشكل بالغ من التجاوزات الإيرانية التي تتناقض مع ما تعلنه إيران من سلمية برنامجها النووي." وقال إنه أكد لبوريل موقف المملكة الداعم للجهود الرامية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

 

وفيما يتعلق بالمحادثات السعودية الإيرانية، قال وزير الخارجية السعودي: "المحادثات مع إيران ما زالت في مرحلتها الاستكشافية"وتابع: "نأمل أن تضع أساسا لمعالجة المواضيع العالقة بين الطرفين وسوف نسعى للعمل على تحقيق ذلك".

 

من جهته، قال مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن "دول الاتحاد أكبر شريك استراتيجي للسعودية"، مضيفاً: "بحثت في السعودية الوضع في اليمن وملف إيران النووي".

وأكمل بوريل: "ندعم تماما تسوية سلمية في اليمن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن" وأضاف: "نمارس ضغوطا لوقف إطلاق النار في اليمن ووقف الهجمات على السعودية"، مشدداً على أن الهجمات الحوثية على المملكة تنتهك القوانين الدولية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة