المفوضية العراقية: 41% نسبة المشاركة العامة للانتخابات البرلمانية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت المفوضية العامة العراقية المشرفة على الانتخابات البرلمانية العراقية، أن يوم أمس شهد تلاحم كبير في ماراثون الانتخابات العراقية بجميع مدن

 

وأوضحت المفوضية أن نسب المشاركة العامة للناخبين علي مستوي مدن العراق بلغت 41% علي مستوي جميع المقرات الانتخابية وسط مشاركة محدودة للشباب.

 

كما أشار تقرير المفوضية إلى أن أعلى نسبة مشاركة بصناديق الاقتراع بلغت نسبة المشاركة بها 54% كما بلغت نسبة المشاركة في بغداد 31% وفي الكرخ بلغت نسبة المشاركة 34% .

 

بينما شارك بالانتخابات العراقية 9 ملايين و27 ألف ناخب وناخبة علي مستوي المدن العراقية لتصبح هي النسية الأعلى بالنسبة للانتخابات العراقية مقارنة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة في عام 2018.

وكان توجه نحو 25 مليون ناخب وناخبة أمس وذلك للإدلاء بأصواتهم داخل صناديق الاقتراع بدولة العراق وذلك لاختيار ممثلين لهم ضمن الانتخابات البرلمانية العراقية والتي تجري وسط إجراءات أمنية مشددة وفرض حظر التجوال لغير الناخبين علي مداخل المدن العراقية وكذلك الطرق الرئيسية تحسباً لحدوث أعمال شغب أو تفجيرات قد تحدث أثناء عمليات التصويت بالمحافظات.

 

كما كثف سلاج الجو العراقي بالتحليق في السماء العراقية لمتابعة سير الانتخابات وضرب أي أهداف إرهابية قد تهدد العملية الانتخابية والتي تجري علي مستوي المدن العراقية بمحافظات بغداد والأنبار والسالمية وكركوك وباقي المدن بالعراق حيث بدأت عملية التصويت منذ الساعة السابعة من صباح اليوم وتغلق في السادسة من مساءً.

 

بينما يتنافس بتلك الانتخابات البرلمانية العراقية والتي تجري اليوم 3249 مرشحاً بجميع الدوائر الانتخابية البالغ عدده 27 دائرة انتخابية وذلك لاختيار من بينهم 329 مرشحاً كممثلين للشعب العراقي تحت قبة البرلمان من بينهم مرشحين للسنه وتكتل دولة القانون وتكتل المالكي.

 

كما أدلى رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي بصوته بالانتخابات اليوم بالعاصمة بغداد داعياً جموع الشعب العراقي بالخروج للتصويت ضمن عملية الانتخابات البرلمانية العراقية لكي يصنعوا المستقبل لعراق أمن ومستقر بأيديهم دون خوف أو ترويع لهم من أحد لأن جميع المقرات الانتخابية أمنة ومؤمنة بالكامل من قبل قوات العمليات المشتركة بالداخل والخارج.

 

بينما أشار الفريق الركن أحمد سليم قائد عمليات بغداد أن سلاح الجو العراقي يحلق فوق جميع اللجان الانتخابية والقوات الشرطية وقوات العمليات المشتركة وهو ما يجعل الناخب العراقي أن يشارك بالانتخابات دون خوف أو قلق من حدوث له أي مكروه .

 

 

وأوضح اللواء تحسين الخفاجي المتحدث باسم العمليات المشتركة أن الانتخابات تجري حتي اللحظة في شكل مطمئن وسط إجراءات أمنية مشددة والتي تهدف لتأمين الناخبين من شمال وشرق وجنوب العراق طول اليوم الانتخابي بعيداً عن تهديدات من قبل بعض الطوائف بالعراق رغماً للناخبين بالسلاح كما كان يحدث قبل سابق .

 

 

كما يراقب تلك الانتخابات 780 مراقب محلي ودولي ممثلين عن منظمات حقوقية عراقية ودولية وممثلين للأمم المتحدة ومراقبين من قبل الجامعة العربية وذلك لمتابعة سير الانتخابات العراقية ورصد أي تجاوزات قد تحدث خارج أو داخل لجان الاقتراع دون تقيد لحريتهم الانتخابية .

 

 

كما تجري الانتخابات البرلمانية العراقية بنظام التصويت الإلكتروني ولأول مرة بتاريخها الانتخابي منذ سقوط نظام صدام حسين بالرغم من وجود بعض تعطل لأجهزة الحاسوب ببعض من اللجان الانتخابية وهو ما يعرقل سير الانتخابات والتي تعمل المفوضية الانتخابية العراقية علي العمل لحلها وأن كانت تستغرق وقتاً لحلها وذلك لبعد أقامه لجنة المفوضية العليا للانتخابات ببغداد عن باقي المدن العراقية .

 

والجدير بالذكر أن نحو 56% من الناخبين العراقيين ممن لهم حق التصويت بعدد 27 دائرة انتخابية هم ممن لا تتجاوز أعمارهم عن 24 عاما .

 

 

 

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة