الارشيف / عرب وعالم / دوت مصر

قيادى فلسطينى لـ(أ ش أ): أى حل سياسى ينتقص من الحقوق الوطنية الفلسطينية مرفوض

أكد رئيس الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني في النمسا وسويسرا الدكتور هيثم العورتاني أن أي حل سياسي ينتقص من الحقوق الوطنية الفلسطينية مرفوض، داعيا إلى عقد مؤتمر دولي، كما طالب الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها في حماية الشعب الفلسطيني داخل غزة والضفة وأراضي عام 48، وحماية الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده سواء في الداخل أو في مناطق اللجوء والشتات.

وقال العورتاني - في تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في فيينا؛ على هامش وقفة فلسطينية للتنديد بالعدوان الإسرائيلي - "إن الفلسطينيين مستمرون في الكفاح حتى يحققون أهداف الشعب في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، مؤكدا رفضه للتنسيق الأمني ولاتفاقية أوسلو المشؤومة.

وأضاف أن "المعركة الآن هي سلسلة متواصلة من معركة سيف القدس الأولى، وهذه المعركة أخذت اسما آخر وهو "وحدة الساحة" لتؤكد على الوحدة الوطنية الفلسطينية"، لافتا إلى أن "الفصائل الفلسطينية جميعا وقفت معا لمواجهة العنجهية الإسرائيلية الصهيونية، والتي يجب ألا يتم السكوت عليها".

ورأى أن الموقفين والأوروبي يدعوان إلى الاستغراب الشديد؛ حيث يرون جيشا يقتل أطفال ويتهم هؤلاء بالإرهاب، لافتا إلى أصغر شهيدة فلسطينية في هذه المعارك وهي آلاء القدومي، وعمرها 5 سنوات وتتهم بالإرهاب.

وتساءل العورتاني "كيف يمكن للفلسطيني الذي يقاوم الاحتلال أن يتهم بالإرهاب وغيره لا يكون إرهابي؟!"، مؤكدا وجود ازدواجية في السياسة الأمريكية والغربية لدعم العنجهية الإسرائيلية ضد نضال الشعب الفلسطيني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دوت مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دوت مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا