عبد الله بن زايد يلتقى الخارجية الأمريكى فى واشنطن

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

التقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الخارجية والتعاون الدولى الإماراتى، فى العاصمة الأمريكية واشنطن مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى.

وحسب وكالة أنباء ، التقى روبرت تشارلز أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي، إضافة إلى مسئولين كبار فى الحكومة الأمريكية.

جرى خلال اللقاءين مع وزير الخارجية الأمريكي ومستشار الأمن القومي الأمريكي بحث علاقات التعاون والتنسيق والعمل المشترك بين البلدين الصديقين في مختلف الجوانب وعلى وجه الخصوص الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

كما تم مناقشة آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأثنى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان على العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، وقال "إن الولايات المتحدة الأمريكية بلد صديق وحليف مهم لدولة الإمارات ولدينا رغبة صادقة في التعاون معها ومع شركائنا الآخرين من أجل حفظ الاستقرار في المنطقة والسعي للتوصل لحلول دبلوماسية عملية للتحديات المشتركة".

وأكد الحرص على تعزيز العلاقات بين البلدين واستكشاف المزيد من فرص التعاون المشترك بما يحقق الفوائد المرجوة للبلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه رحب وزير الخارجية الأمريكي بالشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، منوها بمتانة علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، مشددا على أهمية تطويرها.

كما أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي عن سعادته بلقاء الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، مشيدا بالعلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تجمع بين البلدين اللذين يعملان معا لتحقيق المصالح الأمنية المشتركة.

والتقى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان كلا من ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكى لشؤون الشرق الأدنى وتيم لندركينج نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الخليج العربي والسفير جيمس جيفري الممثل الخاص لمعالجة الوضع السوري والمبعوث الخاص لتحالف الجولان للقضاء على تنظيم داعش حيث تمت مناقشة الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المشتركة ومكافحة التطرف وضمان الاستقرار الإقليمي.

يذكر أن دولة الإمارات ظلت على مدى عشر سنوات متواصلة أكبر سوق للصادرات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط وهو ما ساهم في توفير الكثير من فرص العمل وتحقيق النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق