بعد تحديد الأجزاء المطلوبة.. ننشر توزيع منهجى التاريج والجغرافيا للثانوية العامة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ينشر السابع" توزيع منهجى الجغرافيا والتاريخ لطلاب والذى تم اعتماده منذ انطلاق العام الدراسى الجارى، بعد إعلان الدكتور طارق شوقى التربية والتعليم، أداء الطلاب الامتحان فى المنهج الدراسى منذ بدء العام الدراسى وحتى منهج ومقرر منتصف مارس الجارى موعد توقف الدراسة بسبب فيروس المستجد

 

قال الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، إن الوزارة حددت الأجزاء الخاصة بمنهج الفصل الدراسى الثانى الذى يؤدى فيه الطلاب امتحان البحث، موضحا أنه تم المقرر مع خريطة العام الدراسى ومديرى عموم تنمية المواد الدراسية.

 

وأضاف نائب وزير التربية والتعليم فى تصريح خاص، أنه سيتم إرسال الأجزاء المخصصة لعمل الطلاب بحث فيها وأيضا التى يؤدى فيها طلاب امتحانات الثانوية العامة امتحاناتهم إلى المديريات التعليمية وإعلانها حتى يعرف الطلاب المحدد من المقررات الدراسية.

 


وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أكد أنه تم الاتفاق  مع الهيئة الوطنية للإعلام علي إعداد دروس تحت إشراف الوزارة للثانوية العامة، وستقدم هذه الدروس بجودة عالية علي القنوات التعليمية في اقرب فرصة، إضافة إلى تقديم نفس الخدمة لطلاب الشهادة الإعدادية وسنوات النقل.

 

الجدير بالذكر أن الدكتور طارق شوقى أكد أن امتحانات الشهادات العامة والدبلومات الفنية سيتم إجراء امتحان نهاية العام الدراسي الحالي في موعده كما هو معلن في الجداول والتي أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم داخل لجان الامتحانات، مع اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لوقاية أبنائنا الطلاب داخل اللجان بالتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة.

 

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا نية لحذف أجزاء من المنهج، مطالبًا أولياء الأمور وأبنائنا الطلاب بضرورة الاعتماد على المناهج التي تبثها الوزارة عن طريق المكتبة الإلكترونية والمنصة الرقمية وعدم الاعتداد بأي مصدر آخر، وذلك حفاظًا على أبنائنا الطلاب.

 

تتتتتتتتتت
تتتتتتتتتت
kkkkkk
kkkkkk

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق