تعرف علي حقيقة منع الصلاة وعدم إقامة الموائد في الشوارع في شهر

دليل الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

منع الصلاة في شهر وعدم إقامة الموائد في الشوارع ، حيث شهدت الفترة الأخيرة العديد من الشائعات التي قام بترويجها رواد مواقع التواصل وهي منع الصلاة في المساجد بشهر رمضان المبارك، وعدم إقامة الموائد وعدم الفطار الجماعي في المنازل وذلك من أجل الحفاظ علي سلامة المواطنين، من فيروس وتقوم الدولة بالحدي من التجمعات خلال هذه الفترة بالحظر بداية من الساعة الخامسة مساء بتوقيت ، وذلك من بسبب الحد من إنتشار كوفيد 19 “فيروس كورونا” .

منع الصلاة في شهر رمضان

قررت وزارة الأوقاف تعليق كافة الأمور والأنشطة الجماعية في رمضان، حيث قررت سابقا حظر إقامة الموائد في محيط المساجد أو ملحقاتها و حظر أي عمليات إفطار جماعي بالوزارة أو هيئة الأوقاف أو المجموعة الوطنية التابعة للوزارة وجميع الجهات التابعة للوزارة، لا مجال على الإطلاق لأي ترتيبات تتصل بالاعتكاف هذا العام ، فتح المساجد لن يتم أساسا إلا في حالة عدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة , وتأكيد على عودة الحياة إلى طبيعتها وأن التجمعات والجماعات لم تعد تشكل أي خطر على نشر العدوى بفيروس كورونا.

ولأول مرة في شهر رمضان المبارك سوف نشهد عدم صلاة تروايح او أي صلاة في المساجد ولم نستمع إلي القراء في المساجدة في صلاة التراويح، ويحل للمصاب بفيروس كورونا ان يفطر من أجل تقوية المناعة الخاصة به وذلك من أجل القضاء علي الفيروس.

ولكن قامة وزارة الأوقاف بنشر العديد من الإرشادات من أجل ان يقوم من في المساجد بعدم إستخدام الميكروفونات ومكبرات الصوت في المدن وذلك خلال صلاة التراويح  في شهر رمضان .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق