"البحوث الإسلامية" ناعيًا شهداء حادث بئر العبد: مرتكبوه تجردوا من الإنسانية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أدان مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف العمل الإرهابى الخسيس الذى تعرضت له إحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد ناعيًا شهداء القوات المسلحة الذين استشهدوا في هذا الحادث الإجرامي.

وأكد أن تلك الأعمال الإجرامية والدنيئة تكشف عن حقيقة هؤلاء المجرمين وبُعدهم عن تعاليم الأديان السماوية السمحة التى حرمت حرمة قاطعة سفك الدماء بغير حق.

وأكد الدكتور نظير عيّاد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية أن هؤلاء المجرمين تجردوا من كل معانى الإنسانية والرحمة بفعلهم هذا ، ولن تفلح مخططاتهم الخبيثة التي يخططون لها ولهم الجزاء الأليم فى الدنيا والآخرة.

كما أكد على ضرورة الوقوف صفًا واحدًا خلف القيادة الحكيمة والقوات المسلحة وقوات الشرطة فى المواجهة المستمرة لهذا العدو الغاشم الذى يسعى إلى زعزعة استقرار الوطن وترويع الآمنين ، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتقبل شهداءنا وأن يربط على قلوب ذويهم ويشفي جميع المصابين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق