حدث في 30 .. عودة العلاقات بين والمغرب.. وفاة عمرو بن العاص والإمام البخاري

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حدث في 30 رمضان...

حدث في 30 … عودة العلاقات بين والمغرب حدث في 30 رمضان أحداث ووقائع كان لها كبير الأثر فى التاريخ عامة وفي التاريخ الإسلامي خاصة، أبرزها وفاة عمرو بن العاص والإمام البخاري، استيلاء نابيلون بونابرت على مدينة يافا بفلسطين، وتأسيس إمارة شرق الأردن.
وفاة عمرو بن العاص:
حدث في مثل هذا من عام 43هـ توفي عمرو بن العاص رضي الله عن عمر يناهز 100 عام.
وكان عمرو في الجاهلية شديد العداء للمسلمين وكان يسافر إلى الشام ومصر للتجارة.. وكان ذا مكانة عالية في قريش، لشهرته بالدهاء والكيد حتى قيل إن دهاة العرب في الإسلام عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة وقيس بن سعد بن عبادة.
وأسلم عمرو قبل الفتح بستة أشهر، وكان إسلامه بعد العودة من عند النجاشي بعد أن ذهب لكي يكيد لأصحاب النبي الذين هاجروا إليه، فقال له النجاشي يا عمرو تكلمني في رجل يأتيه الناموس كما كان يأتي موسى بن عمران؟ وكان النجاشي قد أسلم لكنه يخفي إسلامه.
فخلص عمرو إلى نفسه يفكر في محمد -صلي الله عليه وسلم- ودعوته فهدي الله قلبه لنور الحق فلقي خالد بن الوليد فقال: ما رأيك قد استقام الميسم والرجل نبي، وقال خالد وأنا أريده، قال عمرو وأنا معك، فقال عثمان بن طلحة وأنا معك فقدموا جميعا على النبي وأسلموا، فكان إسلام عمرو بعد طول روية، ولذا قال النبي: « أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص» وقال: «إبنا العاص مؤمنان عمرو وهشام».
وقد توفي عمرو في أرض الكنانة وله من العمر ثمانية وثمانون سنة ودفن قرب المقطم.
وفاة الإمام البخاري:
في مثل هذا اليوم من عام 256هـ توفي الإمام "محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة"، المعروف بالإمام البخاري، صاحب "صحيح البخاري"، أصح كتاب بعد كتاب الله، و"التاريخ الكبير"، و"الأدب المفرد".
وروى عن البخاري أنه كان يقول قبل موته: كتبت عن ألف وثمانين رجلا ليس فيهم إلا صاحب حديث كانوا يقولون الإيمان قول وعمل يزيد وينقص.
وقد توفي البخاري -رحمه الله- ليلة سنة ست وخمسين وقد بلغ اثنتين وستين سنة، بعد أن ترك لنا تراثا من أحاديث النبي -صلى الله عليه وسلم-.
اقرأ أيضًا: حدث في 29 رمضان.. هزيمة التتار وانتصار المسلمين على الفرس
ولادة الإمام ابن حزم:
حدث في مثل هذا اليوم ولادة الإمام الكبير "محمد بن علي بن أحمد بن سعيد"، المعروف بابن حزم، أحد أعلام المسلمين فى 30 من رمضان 384ه الموافق 7من نوفمبر 994م في القرن الخامس الهجري، هو صاحب المؤلفات المعروفة في الفقه والتاريخ ومقارنة الأديان، من أشهرها: "المحلى"، "الفصل في الملل والأهواء والنحل".
استيلاء نابيلون بونابرت على مدينة يافا بفلسطين:في مثل هذا اليوم من عام 1213 هـ، استولي نابليون بونابرت على مدينة يافا بفلسطين، بعدما عليه حاكم يافا العثماني عبد الله بك الاستسلام وتسليم مقابل المحافظة على أرواح سكان المدينة والجنود، ووافق نابليون على هذه الشروط واستسلمت مدينة يافا.
تأسيس إمارة شرق الأردن:
في مثل هذا اليوم 1341 هـ تم تأسيس إمارة شرق الأردن، وهي كيان سياسي ذو حكم ذاتي كان موجودًا ضمن منطقة فلسطين الانتدابية رسميًا منذ 1921 حتى تاريخ إعلان استقلال المملكة الأردنية الهاشمية في 1946، وشملت معظم الأراضي الواقعة شرقي نهر الأردن، ومنه أخذت هذه التسمية.
عودة العلاقات بين الجزائر والمغرب:في مثل هذا اليوم من سنة 1408 هـ، عادت العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب بعد قطيعة دامت 12 سنة.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق