الهجرة: أزمة الثقة بين المصريين بالخارج ودولتهم حلها قرار الرئيس

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

السفيرة نبيلة مكرم

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إنه كانت هناك أزمة ثقة بين المصريين المقيمين بالخارج ودولتهم في الكثير من متطلباتهم العادية قبل ثورة 30 يونيو، وكانت النشاطات مقتصرة لهم على حضورهم الاحتفاليات، غير أن قرار الرئيس عبدالفتاح بإعادة وزارة الهجرة جاء إيمانا بقوة المصريين بالخارج وتثمين دورهم الوطني في دعم المشروعات التنموية والسياحة والاقتصاد، ودعمهم في كل ما يخص الدولة المصرية.

وأضافت "مكرم" خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج "مساء DMC"، والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، والمذاع على فضائية "DMC"، أن الرئيس السيسي كان دائما ما يحرص على لقاء المصريين في الخارج من خلال الجاليات، وهم من طالبوه بإعادة الوزارة مرة أخرى بعد توقفها منذ 20 عاما مضت، موضحة أن صورة المصريين في الخارج قد تغيرت بصورة كبيرة تجاه دولتهم مصر بسبب المؤتمرات التي تم عقدها مثل "مصر تستطيع" وإخبارهم بما يدور في مصر بشكل دوري، مع نفي كافة الأخبار الكاذبة التي يتم ترويجها في الخارج.

وأكدت أن المصريين في الخارج هم تعمل على إيصال صوت مصر لدول الخارج جميعا، وتعمل الوزارة لصالح المواطن المقيم فى الخارج، وهو ليس تشريف، حيث عملت الوزارة خلال الـ5 سنوات الماضية لتوصيل صوت الدولة لأبنائها بالخارج عبر وسائل التواصل متعددة، كما يتم التواصل معهم وتتواصل مع أى مشكلة قد تقابلهم فى الخارج، مشيره إلى أن كل جالية وشريحة مصرية في الخارج تختلف فى طلباتها واحتياجاتها حيث تتواصل معهم الوزارة بشكل كبير وتقوم بتلبيه طلباتهم بمختلف دول العالم.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق