أسعار الذهب ترتفع 8 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 800 جنيه للجرام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

سجل الذهب الأربعاء ارتفاعا كبيرا بقيمة 8 جنيهات، وذلك بسبب ارتفاع سعر أوقية الذهب عالميا من 1772 إلى 1786 دولار، وهو ما انعكس على سعر  الذهب بسوق الصاغة ليرتفع بصورة كبيرة مسجلا 800 جنيه للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في ، ليكون هذا السعر هو الأعلى في تاريخ المعدن النفيس في مصر.

 

أسعار الذهب بعد ارتفاعها..

عيار 18 : 686 جنيه للجرام

 

عيار 21 : 800 جنيها للجرام

 

عيار 24 : 914 جنيها للجرام

 

الجنيه الذهب : 6400 جنيها

 

السعر العالمي : 1786 دولار.

 

وقال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المعادن الثمينة في ، إن سعر الذهب عالميا سجل أعلى سعر للذهب منذ 2011 ، بسبب التخوف من فيروس ، ومحليآ أعلى نقطه سعرية على الإطلاق، لافتا إلى أن العقود الآجلة للذهب سجلت 1800 دولار.

 

وتسببت الزيادة في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في جنوب وجنوب غرب الولايات المتحدة، في قلق بعض المتعاملين، لكن معظم المستثمرين يراهنون على أن هذا لن يكون كافيا لعرقلة انتعاش أوسع نطاقا في الاقتصاد العالمي.

 

وقال شوسوكي يامادا مدير استراتيجية الصرف الأجنبي والأسهم اليابانية في ميريل لينش للأوراق المالية ” سيلقى دعما أمام الين إذا جاءت البيانات الاقتصادية الأمريكية إيجابية... اليورو مستقر على ما يبدو لكن هناك تساؤلات بشأن خروج من الاتحاد الأوروبي ووتيرة إعادة فتح الاقتصاد، وهو ما يعني أن اليورو قد يُقوم بأكبر من قيمته قريبا“.

 

واستقر الدولار أمام اليورو يوم الأربعاء قبيل صدور بيانات من المتوقع أن تظهر استمرار تعافي نشاط التصنيع والتوظيف في الولايات المتحدة من أثر الصدمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا.

 

 

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي فى بريطانيا بنسبة 2.2% في الربع الأول من ، وهو أكبر انخفاض يشهده منذ عام 1979، بحسب بيانات مركز الإحصاءات الوطنية. وكان المركز يتوقع في السابق انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% خلال الربع الأول من العام.

 

وأظهر تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز أن ما يزيد عن 3400 شركة تقدمت بطلبات للحماية من الإفلاس بموجب الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس في الولايات المتحدة، وذلك خلال الفترة ما بين مطلع العام الحالي وحتى 24 يونيو. وقالت الصحيفة إن هذا العدد هو الأكبر منذ عام 2013، كما يقترب من الـ 3491 شركة التي تقدمت بطلبات للحماية من الإفلاس خلال النصف الأول من عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية. ومن بين تلك الشركات شركة "سيرك دي سولي" الكندية، وشركة تأجير "هيرتز"، وشركة التنقيب عن النفط الصخري "تشيسابيك إنرجي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق