يوم غضب.. مسيرات حاشدة في غزة رفضًا لقرار ضم الضفة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مسيرات حاشدة في غزة

مسيرات حاشدة في غزة رافضًا لقرار ضم الضفة شارك عشرات الالاف من الفلسطينيين، الاربعاء، في مسيرات حاشدة انطلقت من شارع الصناعة وسط غزة الى دوار انصار غرب .
ورفع المشاركون أعلام فلسطين ورددوا شعارات تندد بالاحتلال وتطالب بوحدة الموقف في وجه المخططات الإسرائيلية.
وانطلقت المسيرة بدعوة من القوى الوطنية الفلسطينية التي دعت لأوسع مشاركة واسعة في المسيرات .
ودعت الفصائل الفلسطينية إلى النهوض الوطني الشامل لمواجهة الاحتلال الاستيطاني ومشاريعه المدعومة أمريكيا، كما طالبت بضرورة العمل على تحقيق الوحدة الوطنية، وحدة النضال السياسي الفلسطيني، وإنهاء الانقسام الأسود، الذي يجب أن ينتهي فورًا، فلا يمكن مواجهة الضم وصفقة القرن ونحن منقسمين، لم تنجح أي حركة تحرر في دحر الاحتلال والاستعمار وهي غير موحدة.
وأكدت الفصائل إن الخطوة التي أقدمت عليها منظمة التحرير بالتحلل من الاتفاقات مع الاحتلال، خطوة جيدة يجب أن تستكمل بتطبيق كل قرارات المجلسين المركزي والوطني، سيما في ظل التغول الصهيوني المتصاعد.
ودعت الفصائل لوضع استراتيجية كفاحية لصون "حقوقنا الوطنية وتحت مظلة منظمة التحرير ، بهذا نستطيع أن نخاطب العالم بقوة أكبر ودحض الحجج الواهية لبعض الأشقاء والأصدقاء الذي يتهربون من التزاماتهم ومسؤولياتهم الواجبة عليهم تجاه القضية الفلسطينية".
وطالبت بضرورة تعزيز صمود المواطنين والتصدي الجاد لهجرة الشباب من الوطن، وإيجاد حلول للأزمات التي تواجه المواطنين.
وتقدمت بتقديرها للمواقف العربية الرافضة لمشروع الضم، مطالب بترجمة المواقف وقرارات القمم العربية بشأن عدم التطبيع، واتخاذ مواقف عملية تجاه الكيان، وتأمين وتوفير شبكة الأمان المالة العربية لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني سيما في ظل الأزمات التي تعصف به الآن.
وشددت على ضرورة أن تواصل السلطة الفلسطينية انضمام دولة فلسطين لكل الاتفاقات والمنظمات الدولية واستمرار ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة، في كل المحافل.
وحذرت من أن الضم يتعارض مع كل القوانين الدولية قرارات الشرعية الدولية ويجب محاسبة الكيان على هذا التغول.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق