أستاذ اقتصاد بترول: التكنولوجيا المستخدمة في الاكتشافات زادت ثقة الشركات الكبرى

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الدكتور سعيد كامل

قال الدكتور سعيد كامل أستاذ اقتصاديات البترول والغاز في كلية الهندسة جامعة السويس، إن الاكتشاف الكثيرة التي يقوم بها قطاع البترول والغاز تزيد من المعلومات الجيولوجية والجيزفيزيقية عن طبقات التحت السطحية لمصر، ما يؤدي لاكتشاف فرص جديدة للاستثمار في قطاع البترول والغاز الطبيعي في الدولة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، أن طبيعة الاستثمار في قطاع التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي يتميز بالخطورة العالية وأي معلومات أو دراسات عن موارد ورواسبها التحت سطحية تشجع شركات التنقيب العالمية على الدخول إلى مصر وظهر تأثير ذلك على دخول شركات جديدة مثل شيفرون الأمريكية ومبادلة الإماراتية لمجال الاستثمار في التنقيب عن الزيت والغاز في مصر.

وأشار إلى أن تطور التكنولوجيا المستخدمة في الاكتشافات الجديدة والتكنولوجيا المستخدمة في تسريع عملية الإنتاج أدى الى رفع ثقة الشركات الكبرى في خبرة العاملين في قطاع البترول الفنية، ما سيؤدي إلى تشجيعهم على مشاركة الحكومة المصرية في الاستثمار في الزيت والغاز المصري. كما أن تطور الاتفاقات البترولية وتنوعها وتوسع البنية التحتية نتيجه هذه الاكتشافات الجديدة يفتح فرصا جديدة للاستثمار في مصر في قطاع البترول.

وأعلنت شركة بتروغلف مصر مؤخرا عن اكتشاف رواسب تقارب 70 مليون برميل من النفط الخام في المياه الضحلة من امتياز جيسوم جنوب خليج السويس، حيث يقدر معدل الإنتاج الأولي للاكتشاف الجديد بـ 2000 برميل من النفط يوميًا وأن هناك المزيد من النفط المحتمل الذي لم يتم العثور عليه بعد كما أن التكنولوجيا الجديدة والدراسات الجيولوجية المبتكرة والمتطورة هي التي أدت إلى هذا الاكتشاف ضمن خطة قطاع البترول لرفع مستويات إنتاج النفط الخام ومواكبة اتجاه النضوب الطبيعي في الآبار وتنمية الحقول القديمة من خلال عمل واسعة النطاق للبحث والاستكشاف والحفر وتطوير الآبار.

كما فحصت شركة إيني وشركاؤها بفحص خيارات تطوير اكتشاف الغاز من خلال حفر أول بئر استكشافي في منطقة امتياز شمال الحماد في المياه المصرية التقليدية في دلتا النيل حيث تهدف الشركات إلى تسريع الإنتاج من خلال البنية التحتية القائمة.

كما تم اكتشاف بشروش في 22 م من الماء، على بعد 11 كم من الساحل و12 كم شمال غرب حقل نوروس وحوالي 1 كم غرب حقل بلطيم الجنوبي الغربي. كلا الحقلين قيد الإنتاج، وأوضحت إيني إن هذا الاكتشاف يُظهر إمكانات كبيرة للغاز الميسيني والمكثفات في هذا القطاع من المياه الضحلة البحرية المصرية، ويزيد من إمكانات الغاز غرب مكامن تشكيل أبو ماضي، المكتشفة والمنتجة من منطقة نوروس الكبرى كما ستواصل "إيني" استكشاف منطقة "نوروس" العظيمة عن طريق حفر بئر الاستكشاف "Nidoco NW-1 DIR" على امتياز أبو ماضي ويست في وقت لاحق من هذا العام.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق