صوت الناس.. “حميدة”: نفسي أسدد ديون جهاز بنتي

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية تعانى "حميدة" ٦٠ عاما، المقيمة بعزبة أولاد علام، من الفقر وقسوة الحياة، بعد أن توفى زوجها منذ سنوات طوال وترك لها أطفالها، لتكد من أجلهم، وتبحث عن قوت يومها، لتنزل كل يوم في ساعات لتعمل بمطعم، لتقشير البطاطس لتحصل على بضعة جنيهات تسد بها جوعها.وتقول حميدة: توفى زوجي وترك لى ٤ أبناء ولم يترك لنا أى مصدر رزق نعيش منه، لأنه كان أرزقى على الله، ومعي ابن مريض لا يقدر على العمل، وبنزل كل يوم من الفجر بشتغل في مطعم بقشر بطاطس عشان أقدر أشترى أكل وأدفع الإيجار، وعيشتنا على قدها والظروف بقت صعبة علينا".وتابعت: كنت بقبض معاش ٣٥٠ جنيها لكنه توقف منذ شهر ولا أعلم السبب، وكان يساعدنى على المعيشة، والآن الحال يسوء يوما بعد يوم، وعايشين في بيت من طين، ومفيش عندنا أى فرش، إحنا عايشين زى الميتين، وكانت معايا بنت جهزتها بالتقسيط والديون تراكمت عليا لأنى بدفع كل شهر ٥٠٠ جنيه.واختتمت: نفسى أسدد ديون جهاز بنتى وخايفة أتحبس، وأجيب فرش لبيتى أنام عليه عشان أحس إنى عايشة".للتواصل مع الحالة: ٠١١٠٠٧٥١٧٧٧

المصدر البوابة نيوز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق